بمناسبة السنة الأمازيغية الجديدة  2967 نظمت مؤسسة حوار بهولندا  بمشاركة مع المسرح البلدي بأوتريخت الهولندية يوم السبت 28 يناير 2017 "مهرجان الثقافة الأمازيغية بهولندا" في نسخته الاولى وذلك تحت شعار: "الحفاظ على الموروث الأمازيغي .. حق وواجب".
تظاهرة تهدف حسب المنظمين إلى ترسيخ روح الثقة والاعتزاز بالثقافة الأمازيغية لدى أفراد الجالية المغربية بهولندا، وإلى خلق قنوات التواصل والحوار الحضاري وتعزيز قيم العيش المشترك بين مكونات المجتمع الهولندي الذي يتميز بالتنوع العرقي والثقافي.
واشتمل برنامج الحفل على باقة من العروض الثقافية والفنية والموسيقية من الشمال والجنوب تعكس ثراء وتنوع الموروث الثقافي الأمازيغي بالمغرب، وعرف مشاركة المجموعة الريفية إثران المشهورة، مجموعة إثران سوس من بروكسل ، أوركسترا هشام الريفي، وعروض كوميدية لكل من الفنانين محمد باسو ومحمد بنسعيد (بطل المسلسل الأمازيغي الوريث الوحيد)، إضافة إلى برنامج خاص للأطفال يصور تقاليد احتفالات الأعراس بالريف، بجانب معرض لمنتوجات الصناعة التقليدية تم تأطيرها الفنان فهد بوكنتار المعروف بسفاكس وأطر من جمعية حركة الطفولة الشعبية الناظور  .
خلال هذا المهرجان قامت مؤسسة حوار بتكريم مجموعة إثران الريفية اعترافا وتقديرا لعطائها الفني طيلة عقود، كما تم تكريم السيد الراضي بوزية أحد رواد الإعلام المغربي بهولندا.
وحضر فعاليات المهرجان سفير المغرب بهولندا السيد عبد الوهاب بلوقي، والقناصلة المغاربة وعمدة روتردام السيد أحمد أبوطالب، وسياسيين مغاربة من هولندا  وبلجيكا و وممثلون عن جمعيات مغربية من شمال وجنوب هولندا.

صوت وصورة

أحوال الطقس Weather

 
Go to top