يعتاد الكثير على ترك المناشف داخل الحمامات، اعتقادًا منهم على أنه المكان الأنسب، إضافة إلى تسهيل مهمة مستخدم الحمام في تجفيف يده أو جسده قبل الخروج إلى باقي الغرف.
ولكن يبدو أن الأمر من الناحية العلمية مختلفًا، حيث كشف بعض الخبراء أن ترك المناشف داخل الحمام من الأمور السلبية.
بحسب ما نشرت صحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن الحمامات أكثر الأماكن التي تولد العفن، ولذلك يكون حفظ المناشف والعباءات والبياضات وخلع الملابس بشكل عام فيها فكرة سيئة.
ويصعب خروج العفن من المناشف والملابس، ومن المرجح أن تعطي بعد ذلك رائحة فظيعة وتصيبك بالمرض.
وينصح الخبراء الأشخاص الذين يحتاجون المنشفة بعد الاستحمام بمحاولة جلب المناشف النظيفة من الخزانه مباشرة أو من غرفة أخرى قبل الدخول إلى الاستحمام.
وينصح بعد الاستحمام بترك المناشف أمام مروحة حتى ينقي الهواء أي رطوبة بعد الاستحمام، ويحذر الخبراء ترك المناشف الرطبة على الأرض.
وعندما يتعلق الأمر بالمناشف المستخدمة الخاصة بك، أو تلك التي تحتاج إلى تجفيف، فإن تشغيل مروحة مستخرج قدر الإمكان يمكن أن يساعد الهواء على تجفيف أي مناشف رطبة بعد الاستحمام أو الحمام- وأبدا لا تترك المناشف الرطبة على الأرض

 

-إزالة طبقة الجلد الجاف أسفل الحاجب، وذلك باستخدام غسول مقشّر للبشرة، وادعكي الحاجب برفق باستخدام فرشاة أسنان ناعمة.

-غسل الحاجب باستخدام شامبو الأطفال، لأنّ جلد الحاجب حساس كما يعدّ شامبو الأطفال آمنًا لعينيك.

-مسح الحواجب بزيت الأطفال عن طريق وضع القليل منه على قطعة من القطن ومسح الحواجب بها، اتركي الزيت على حواجبكِ 10 دقائق ثم اغسليه.

-وضع ملطّفات لترطيب البشرة الجافة، وتعدّ أكثر الملطفات تأثيرًا هي تلك التي تحتوي على مستخلص الصبّار وزبدة الكاكاو.

-قومي باستعمال المرطبات التي تناسب نوع بشرتك، ويمكنكِ علاج قشرة شعر الحواجب عن طريق وضع المرطبات بأطراف أصابعكِ على الحاجب.

Résultats de recherche d'images pour « ‫ما هو الربو؟‬‎ »

حالة مزمنة تتميز بالسعال وضيق في التنفس، وضيق في الصدر، والصفير.  ولتجنب المرض به يجب اعتماد أسلوب حياة صحي، وتجنب المحفزات والعمل عن كثب مع الصحة المهنية هي أفضل الطرق للسيطرة على الربو.

على الرغم من أنه من غير الواضح ما يسبب الربو، يبدو أنه نتيجة لعدة عوامل، منها:

علم الوراثة
بدانة
استعدادا لأمراض الحساسية
التعرض العالي للمهيجات المحمولة جوا (برد الحيوانات الأليفة، غبار المنزل، العفن، المواد الكيميائية وتلوث الهواء)
التعرض لدخان التبغ أثناء الحمل والطفولة
التهابات الجهاز التنفسي المتكررة في وقت مبكر من الحياة
داخلية وخارجية نوعية الهواء
انخفاض وزن الولادة
متلازمة الضائقة التنفسية

الأعراض

وهنا بعض من أعراض الربو:

سعال
وضيق في التنفس
وضيق الصدر
الصفير

على الرغم من أنه من الممكن، في معظم الأحيان، للسيطرة على أعراض الربو، وهذه هي في بعض الأحيان قاتلة. تحدث مع أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك حول علامات التحذير التي تشير إلى أنك قد تحتاج إلى رعاية طارئة.
مشغلات

أعراض نوبات الربو والربو (أي نوبات أكثر حدة من ضيق في التنفس) وعادة ما تحدث بعد التعرض ل "مشغلات". إليك بعض المحفزات الشائعة:

وبرودة أو عدوى في الجهاز التنفسي
المواد المسببة للحساسية مثل وبر الحيوانات الأليفة، والغبار داخل المنزل، والعفن، والمواد الكيميائية وتلوث الهواء
التعرض لدخان التبغ
الهواء البارد
لقاح
التعرض للأبخرة أو الغازات المزعجة

عندما يتعرض الأشخاص الذين يعانون من الربو إلى محفزات، فإنها يمكن أن يكون لها نوبة الربو. أثناء الاستيلاء والتهاب وتورم الشعب الهوائية في الرئتين تحدث. ثم تبدأ الشعب الهوائية في التعاقد، ويكون أصعب وأصعب على التنفس. في وقت بعض نوبات الربو، يمكن أن الشعب الهوائية أيضا أن تنتج المخاط، الأمر الذي يجعل التنفس أكثر صعوبة.

العمل بشكل وثيق مع أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك للعثور على مشغلات التي هي فريدة من نوعها بالنسبة لك وكيفية تجنبها.
التشخيص

وجود أعراض "تشبه الربو" لا يعني دائما أن لديك الربو. إذا كان لديك أكثر من عرض واحد وكنت تعتقد أن لديك الربو، والتحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك. وعادة ما يتم تأكيد التشخيص عن طريق الفحوصات الطبية.
العلاج

لا يوجد علاج للربو، ولكن مع المعلومات الصحيحة والعلاج والدعم، ومعظم الناس الذين يعانون من الربو يمكن السيطرة على أعراضهم ويعيشون حياتهم بطريقة صحية ونشطة.

إليك بعض النصائح التي تساعدك على إدارة الربو:

العمل مع أخصائي الصحة لتطوير خطة إدارة الربو شخصية.
تجنب مسببات أو السيطرة عليها.
أخذ الدواء المناسب، كما ومتى المشار إليها.
خطة للرصد المستمر وإجراء التعيينات المتابعة مع مقدم الرعاية الصحية لتقييم الأعراض ورد فعل على الأدوية

Résultats de recherche d'images pour « ‫اليانسون بالمغربية‬‎ »
اعتاد الناس في كافة أرجاء المعمورة على اقتناء فنجان من القهوة أو الشاي في صباح في كل يوم …ورغم علم الكثيرين منهم بما يحتويه هذان المشروبان من مواد ضارة بصحة الإنسان على المدى القريب أو البعيد أيضاً مثل (الكافيين والتانين) فإن الإقبال على احتسائهما في تزايد مستمر.

وثمة إحصاء دولي أذاعته منظمة البن العالمية مؤخراً يشير إلى أن حوالي 1.5 مليار فنجان من القهوة يتناولها سكان العالم كل يوم …..

وإذا كان هذا بالنسبة للقهوة …فماذا يكون بالنسبة للشاى وهو المشروب الأكثر شعبية وانتشاراً. تؤكد الإحصائيات إلى أن العرب يحتسون منه كل صباح ما قيمة 25 مليون دولار.

عزيزي القارئ هذه دعوة أقدمها لك حتى تنعم بأعصاب هادئة مع بداية عملك الصباحي غيِّر من الآن مشروب الصباح …دع الشاي والقهوة لما لهما من أضرار ….. جرِّب مشروباً آخر أقل ثمناً وأكثر فائدة …. إنه مشروب الينسون أو الأنيسون كما جاء في كتب التراث العربي.

ومشروب الينسون هو مغلي ثمار عشب الينسون …. وهو عشب حولي لا يزيد طول ساقه عن 50 سم، ويصنفه علماء النبات إلى عدة أصناف أشهرها وأكثرها انتشارا في الوقت الحاضر:

الينسون الإيطالي:الذي يمتاز بجودة بذوره حيث تحتوى على 1.5 إلى 3.5 % زيوت طيارة.

فوائد طبية

كان القدماء المصريين يصفون اليانسون للوقاية من بعض الأمراض وقد عدَّد الأقربازيني الشهير (ديسقوريدوس) فوائد الينسون للإنسان، وذلك من خلال صفحات موسوعته المسموعة (الحشائش). وقال عنه (جالينوس) أحد أقطاب الطب في الحضارة اليونانية القديمة أنه ينفع في علاج بعض (الأمراض الداخلية) خاصة أمراض الجهاز الهضمي.

وجاء الأقربازينون والأطباء العرب إبان العصر الوسيط ليؤكدوا أهمية اليانسون …وقد استحضروا من ثماره وأوراقه العديد من الأدوية النافعة لعلاج عدد كبير من الأمراض.

ومن ذكره وأسهب في الحديث عنه وعن فوائده رواد الأنطاكي وابن البيطار والشيخ الرئيس ابن سينا الذي قال عنه في قانونه الطبي:

" مفتح مع قبض يسير، مسكن للأوجاع، معرق، محلل للرياح ينفع في التهيج وفى الوجه وورم الأطراف، مدر للبن، ينفع في سدد الكبد والطحال من الرطوبات …. يفتح سد الكلى والمثانة والرحم …ينفع في العتيقة(نوع الحميات) ويدفع ضرر السموم والهوام " [4].

وكان اليانسون قد دخل معامل الطب الحديث وعكف على دراسته عشرات الصيادلة والأطباء في الشرق والغرب على حد سواء وذلك للوقوف على مدى ما يتردد في الأوساط الشعبية من فوائد جمة له …وكانت نتائج دراستهم وأبحاثهم وتجاربهم في صالح اليانسون. فقد ثبت أنه يفيد في:

طرد البلغم والسعال إذا استعمل مغلي ثماره كشراب ساخن أو فاتر.

طرد الغازات، وشرابه الساخن يعالج المغص المعوي.

علاج بعض أنواع الصداع وضيق التنفس والإعياء.

منبه قوى للجهاز الهضمي.

علاج الاستسقاء وضعف الكلى والطحال.

يفيد في حالات التشنجات لاحتوائه على مادة الأنيثول.

يفيد في حالات الربو.

يقوى الجهاز الهضمي عند المسنين.

يزيد من إدرار اللبن عند الرضاعة.

يقوى المبيض عند المرأة (بعد سن اليأس)

يقوى الطلق ويدر الطمث وينظمه عند النساء.

يضاف زيته إلى العديد من الأدوية خاصة الأدوية المسهلة لمنع المغص.

شرابه الفاتر يفيد في علاج المغص الناتج عن سوء الهضم عند الأطفال.

فاتح للشهية كما أنه ينظف الأحبال الصوتية ويحسن الصوت.

يدخل في صناعة مستحضرات التجميل والمحاليل المطهرة ومعاجين الأسنان.
 

Résultats de recherche d'images pour « ‫ أطعمة صحية تمنحك الدفء‬‎ »

بدأت ملامح الشتاء تكتمل، وانخفضت درجات الحرارة بصورة ملموسة الأيام القليلة الماضية، مما يتطلب المزيد من الاستعداد، بتناول الأطعمة التي تمدنا بالدفء والطاقة.

وتشير الدكتورة مروة كمال أخصائية التغذية العلاجية، إلى أن هناك مجموعة من الأطعمة الصحية، التي يمكنها أن تمد الجسم بالدفء والطاقة، مع زيادة معدلات حرق الجسم للدهون، وبالتالي التخلص أيضا من الوزن الزائد، وهو ما تستعرضه في السطور التالية:

الشوفان

لأنه غني بالكربوهيدرات المفيدة، وهو بالضبط ما يحتاجه جسمك للحصول على الطاقة التي تمنحك الدفء في ليالي الشتاء الباردة، على أن يتم تناوله في الصباح، ليمد الجسم بالطاقة والدفء، ويمنحك الشعور بالشبع لفترة طويلة.

العسل

يمكنه أن يمد الجسم بالطاقة، كما أنه سهل الهضم، مما يساعد في وصوله إلى مجرى الدم بسرعة، إلى جانب طعمه اللذيذ، ويمكن كذلك استبداله بالسكر، لتحلية المشروبات الدافئة، للتخلص من الوزن الزائد.

خبز القمح الكامل

يوفر خبز القمح الكامل بالإضافة إلى البروتين والكربوهيدرات والكثير من المواد المغذية، الطاقة التي تمد الجسم بالدفء في الشتاء، كما أنه يمنح الجسم الشعور بالشبع لفترة طويلة، إلى جانب أنه يزيد من معدلات حرق الجسم للسعرات الحرارية.

الموز

يمد الموز الجسم بالبوتاسيوم، والكربوهيدرات، وهو الغذاء الأمثل للرياضيين، حيث إنه يعطي الجسم الطاقة التي تستمر معه لأطول وقت، كما أنه يبعث على الدفء، ويساعد في التخلص من الوزن الزائد.

Résultat de recherche d'images pour "‫علاج أسنان‬‎"

عمد الكثيرون إلى اقتلاع أضراس العقل عند بلوغ مرحلة عمرية معيّنة ولكن هل يجب على الجميع فعل ذلك؟
أعلنت مجموعة من أطباء الأسنان الأميركيين أن معظم الأشخاص يتوجهون إلى طبيب الأسنان لاقتلاع أضراس العقل منعًا من التسبب لهم بمشاكل في الفم في اوقات لاحقة.
كذلك، كشف الأطباء أنّه من الممكن أن يتسبّب اقتلاع هذه الأضراس بالتهابات في الفمّ وبأضرارٍ للعصب الموجود فيه مما يؤدي إلى مشاكل صحية متعددة.
وقال الأطباء إنه يجب دراسة كل حالة بشكلٍ منفردٍ وليس هناك من قاعدة عامة بهذا الشأن

الصفحة 2 من 6

صوت وصورة

Hijri Date

السبت 8 جمادى الثانية 1439

السبت 24 شباط/فبراير 2018

Salaat Times

أحوال الطقس Weather

 
Go to top