أفادت دراسة بريطانية حديثة، بأن حصول الإنسان على قسط كاف من النوم خلال الليل يزيد جمال الوجه وجاذبيته، فيما يجعل النوم لساعات قليلة الشخص أقل جاذبية عند الآخرين.
الدراسة أجراها باحثون بجامعة ليفربول البريطانية، ونشروا نتائجها في دورية “الجمعية الملكية المفتوحة للعلوم” البريطانية.
وأجرى الباحثون تجارب النوم على 25 طالبًا جامعيًا من الذكور والإناث، وطُلب منهم محاولة النوم جيدًا لمدة ليلتين متتاليتين
وبعد أسبوع، طُلب منهم النوم لأربع ساعات فقط في الليلة الواحدة على مدار ليلتين على التوالي، ثم التقط الباحثون صورًا لوجوه الطلاب دون وضع مساحيق تجميل بعد جلسات النوم الجيدة والسيئة.
وبعد ذلك، طُلب من 122 شخصًا من النساء والرجال في العاصمة الأسكتلندية ستوكهولم النظر إلى صور الطلاب الذين أجريت عليهم الدراسة، ثم تصنيفها على أساس الجاذبية والصحة والنعاس والثقة، وسؤالهم: “إلى أي درجة ترغب في التواصل مع الشخص الذي في الصورة؟”.
وقال المراقبون إن رغبتهم تقل في التواصل مع الطلاب المتعبين، الذين وصفوهم أيضًا بأنهم أقل صحة.
وأوضح الباحثون أن الوجه المتعب، سواء أكان ذلك بسبب الحرمان من النوم أو من غير ذلك، ربما يثير لدى الآخرين مشاعر النفور خوفًا من الإصابة بمرض ما.

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


صوت وصورة

أحوال الطقس Weather

 
Go to top