حددت مصالح الجمارك الاسبانية في الأيام القليلة الماضية لائحة جديدة بالمواد التي يمنع على المهاجرين المغاربة حملها إلى الجارة الشمالية.
و حسب يومية الصباح في عددها الصادر اليوم ، راسلت مصالح الجمارك الاسبانية نظيرتها المغربية لإخبارها باللائحة الجديده من المواد التي يمنع حملها إلى أوربا، وذلك تفاديا لمصادرتها وإتلافها.
و أبرزت أن القائمة تضم عددا كبيرا من السلع من أبرزها أنواع من الحلويات المغربية، التي اعتاد بعض المغاربة حملها خلال رمضان إلى أفراد أسرهم بأوربا.
و أضاف المصدر أن الجمارك الاسبانية وضعت الشباكية و "سلو" ضمن الممنوعات الجديدة في حين سمحت بحمل لتر واحد من زيت الزيتون، وقالت إنها ستحجز هذه المواد إن وجدتها في أغراض المهاجرين المغاربة.

بعد الاستقرار الذي عرفته أسعار القطاني، خلال الفترة الماضية، عادت إلى الارتفاع من جديد، خاصة بالنسبة للحمص الذي وصل ثمنه إلى 26 درهما للكليو غرام الواحد، وهو ثمن قياسي لم تسجله هذه المادة التي تعتبر مادة رئيسية في الحريرة المغربية في شهر رمضان.
الزيادة التي عرفها الحمص تتراوح بين 08 و10 دراهم في الكيلوغرام الواحد، إذ قفز ثمنه إلى 26 درهم، بعدما كان ثمنه لا يتجاوز 16 إلى 18 درهما في أقصى الحالات، وفق ما نشرته الأحداث المغربية في عدد الخميس.

ذات المصدر أكد أن بعض المهنيين أرجعوا سبب ارتفاع أسعار الحمص لكثرة الطلب عليه في مقابل قلة العرض، بسبب الجفاف الذي عرفته البلاد في الموسم الماضي.

سجلت الصادرات المغربية من الخضروات والفواكه نحو إسبانيا حققت ارتفاعا ملحوظا خلال الشهور الأربعة الأولى من السنة الجارية.

وحسب الفيدرالية الإسبانية لجمعيات منتجي ومصدري الفواكه والخضروات والزهور والنباتات الحية، فإن الارتفاع جاء بنسبة 24 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، وبقيمة مالية تعادل 136,3 مليون يورو.

ووذكرت الفيدرالية، أن فرنسا  بدورها عززت مكانتها كمصدر أساسي للمواد الفلاحية، خاصة البطاطس والتفاح، نحو تراب المملكة الأيبيرية، بمعدل 13 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية، وبقيمة مالية تفوق 70 مليون يورو".

ذكرت تقارير إعلامية إسبانية أن تطور ونمو ميناء طنجة  المتوسط يهدد الموانئ الاسبانية في نشاطها مستقبلا، حيث من شأن الميزانية الضخمة، حوالي 700 مليون أورو، التي رصدها المغرب لتطوير ميناء طنجة المتوسط، أن تجعله أكبر ميناء في حوض البحر الأبيض المتوسط بعد سنة 2019.
وحسب تقرير أعدته صحيفة "El Confidencial" حول اهتمام المغرب بتطوير موانئه البحرية، فإن ميناء طنجة المتوسط، بعد اكتمال أشغال التوسعة فيه، سيدخل في منافسة مباشرة مع جميع الموانئ الاسبانية وعلى رأسها ميناء الجزيرة الخضراء. كما أضافت أن الميناء المغربي سيحاول استقطاب السفن التجارية العالمية من الموانئ الاسبانية.
وأشار المصدر ذاته إلى أن أشغال توسيع ميناء طنجة المتوسط 2 قد "يهدد" الموانئ الاسبانية، لأنه سيرفع من قدرته على احتضان حوالي 9 ملايين حاوية في السنة.
وعبر عدد من المسؤولين الإسبان الممثلين لمؤسسات وجمعيات العاملة في قطاع الموانئ الاسبانية، عن قلقهم من المنافسة التي يحملها طنجة المتوسط للموانئ الاسبانية، وهو ما دفعهم إلى التنبيه لضرورة اتخاذ سياسة جديدة في إسبانيا  تهتم بتطوير الموانئ وتجعلها دائما قادرة على المنافسة، حسب ذات المصدر.

 

 

 

أكد اختصاصيون في مجالي البناء والأبناك إن امكانيات اقتناء سكن جديد أو أداء أقساط سكن عن طريق القروض ستصبح أكثر سهولة في الظروف الراهنة وفي المستقبل القريب جدا. فقد أشار هؤلاء إلى أن نسبة الفائدة القارة في قروض السكن خاصة من المدة المتراوحة بين 15 و20 سنة ستنزل إلى أقل من 4 في المائة وبالتحديد إلى 3٫7 في المائة وهي النسبة التي تصل الآن إلى 5٫25 في المائة.وفي هذا الخصوص أكد بنك المغرب في اتصال هاتفي للعلم أن القروض الخاصة بالسكن تتجه إلى الانخفاض بل إنها انخفضت فعلا حيث أن نسبة الفائدة في القروض المتغيرة Variable مسقرة الآن في حدود 3٫70 في المائة، فيما القروض الثابتة fixe هي مابين 4٫95 بالنسبة للقروض التي لاتتجاوز مدة تسديدها 20 سنة بينما تصل نسبة الفائدة في القروض التي تتعدى 20 سنة 5٫05 في المائة.
وأضافت مصادر بنكية في اتصال للعلم أن بنك المغرب يشجع على تخفيض نسبة الفائدة في القروض السكنية تماشيا مع الظرفية التي يعيشها قطاع السكن والمتسمة بالانكماش.وهذا الإجراء سيكون مسهلا للذين سيقتنون مساكنهم عن طريق القروض البنكية لأول مرة كما سيكون مفيدا بالنسبة لللذين اقتنوا مساكنهم عن طريق القروض ذات النسبة المتغيرة.وأرجع الاخصائيون هذا الانخفاض إلى تحسن شروط السيولة في الأسواق المالية وكذلك إلى تطور وتنامي المنافسة في مجال تمويل قروض السكن.وأشار الاخصائيون إلى أن فائدة قروض السكن كانت منذ بداية السنة في حدود مابين 4٫5 و5٫25 في المائة حسب مدة التسديد.وأضاف هؤلاء أن نسبة الفائدة المتغيرة على أن تنزل إلى حدود 3٫7 في المائة.ورغم هذه التخفيضات فإن٫ مهني قطاع البناء والإسكان لازالوا يعتبرون أن نسبة الفائدة في قروض السكن مازالت مرتفعة ولاتشجع المواطنين على اقتناء السكن عن طريق القروض.وكانت الجهات المالية والعقارية خاصة بنك المغرب والمحافظة العقارية قد أشارت منذ الفصل الثالث من السنة المنصرمة وكذا السنة الجارية أن اسعار الأصول العقارية قد سجلت انخفاظا بنسبة 2٫2 في المائة.وعزا بنك المغرب هذا الانخفاض إلى تراجع أسعار العقار السكني بنسبة 4 في المائة وكذلك أسعار العقارات الموجهة للاستعمال المهني بنسبة 3٫6 في المائة.وقد سجلت هذه الانخفاضات في كل المدن خاصة تلك التي كانت تعرف كثافة سكانية مهمة وطلبا كبيرا على السكن ففي مراكش على سبيل المثال بلغ التراجع في أثمنة العقار أكثر من 16 في المائة وفي الدار البيضاء أكثر من 6٫2 في المائة والجديدة 3٫5 في المائة وغيرها من المدن.وكانت هذه الانخفاضات في اسعار العقار نتيجة من تباطؤ الطلب على السكن بسبب الصعوبات التي يلقاها المواطنون في التمويل خاصة أولئك الذين يتوجهون إلى القروض البنكية لتمويل مشاريعهم السكنية، وكانت نسبة الفائدة من أهم العوائق أمام هؤلاء.فهل سيفتح هذا الانخفاض في نسبة الفائدة آمالا جديدة في وجه من يريدون الحصول على السكن؟

أفاد المكتب الوطني للصيد البحري بأن القيمة المالية لمنتجات الصيد الساحلي والتقليدي المفرغة تجاوزت 5,46 مليار درهم متم أكتوبر 2016. أي بزيادة أكثر من 1,15 مليون طن، وهو ما يمثل ارتفاعا بنسبة 11 بالمائة من حيث الوزن وبنسبة 7 في المائة من حيث القيمة مقارنة مع الفترة ذاتها من سنة 2015.

الصفحة 3 من 3

صوت وصورة

Hijri Date

الجمعة 5 ذو الحجّة 1439

الجمعة 17 آب/أغسطس 2018

Salaat Times

أحوال الطقس Weather

 
Go to top