أفاد مكتب الصرف أن العجز التجاري ارتفع بنسبة 35.8 في المائة، ليصل إلى 40.23 مليار درهم في الأشهر الأربعة الأولى من السنة الجارية، مقارنة بالفترة نفسها من السنة الماضية.
وزادت الفجوة التجارية من 29.62 مليار درهم في الفترة ذاتها من العام الماضي، حيث ارتفع الإنفاق على واردات المعدات 10.9 في المائة لتصل إلى 40.4 مليار درهم، وارتفعت واردات الطاقة 47.8 في المائة، لتصل إلى 22.66 مليار درهم، حسب قصاصة لوكالة رويترز، نشرت، اليوم الأحد.
وانخفضت واردات القمح 10.2 في المائة عنها قبل عام إلى 5.34 مليار درهم، في ظل تحسن المحصول المحلي بفضل زيادة الأمطار.
ونما إجمالي الصادرات 3.2 في المائة على أساس سنوي إلى 114.9 مليار درهم بفعل زيادة نسبتها 11.5 في المائة في صادرات الفوسفات، لتصل إلى 14.2 مليار درهم.
وانخفضت إيرادات السياحة 4.7 في المائة، وتراجعت تحويلات 4.5 مليون مغربي، مقيمين في الخارج 3.2 في المائة إلى 18.51 مليار درهم، في حين زاد الاستثمار الأجنبي المباشر 4.5 في المائة إلى 7.79 مليار درهم.
ارتفاع العجز التجاري في عهد العثماني إلى 40 مليار درهم

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


صوت وصورة

أحوال الطقس Weather

 
Go to top