ذكرت تقارير إعلامية إسبانية أن تطور ونمو ميناء طنجة  المتوسط يهدد الموانئ الاسبانية في نشاطها مستقبلا، حيث من شأن الميزانية الضخمة، حوالي 700 مليون أورو، التي رصدها المغرب لتطوير ميناء طنجة المتوسط، أن تجعله أكبر ميناء في حوض البحر الأبيض المتوسط بعد سنة 2019.
وحسب تقرير أعدته صحيفة "El Confidencial" حول اهتمام المغرب بتطوير موانئه البحرية، فإن ميناء طنجة المتوسط، بعد اكتمال أشغال التوسعة فيه، سيدخل في منافسة مباشرة مع جميع الموانئ الاسبانية وعلى رأسها ميناء الجزيرة الخضراء. كما أضافت أن الميناء المغربي سيحاول استقطاب السفن التجارية العالمية من الموانئ الاسبانية.
وأشار المصدر ذاته إلى أن أشغال توسيع ميناء طنجة المتوسط 2 قد "يهدد" الموانئ الاسبانية، لأنه سيرفع من قدرته على احتضان حوالي 9 ملايين حاوية في السنة.
وعبر عدد من المسؤولين الإسبان الممثلين لمؤسسات وجمعيات العاملة في قطاع الموانئ الاسبانية، عن قلقهم من المنافسة التي يحملها طنجة المتوسط للموانئ الاسبانية، وهو ما دفعهم إلى التنبيه لضرورة اتخاذ سياسة جديدة في إسبانيا  تهتم بتطوير الموانئ وتجعلها دائما قادرة على المنافسة، حسب ذات المصدر.

 

 

 

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


صوت وصورة

أحوال الطقس Weather

 
Go to top