أعلنت وزارة الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة، أنه ستتم إضافة ستين دقيقة إلى التوقيت الرسمي للمملكة، عند حلول الساعة الثانية صباحا من يوم الأحد 25 مارس 2018.
وذكرت الوزارة، في بلاغ لها، حول تغيير الساعة القانونية للمملكة، أن هذا التغيير يأتي طبقا للمرسوم رقم 781 – 13 – 2 الصادر في 21 من ذي القعدة 1434 (28 شتنبر 2013) بتغيير المرسوم رقم 126 – 12 – 2 الصادر في 26 من جمادى الأولى 1433 (18 أبريل 2012) بتغيير الساعة القانونية.
 

Résultats de recherche d'images pour « ‫مسجد ترغة‬‎ »

مسجد ترغة أول مسجد بإفريقيا ولعل أول مسجد بالمغرب – بل وفي إفريقية كلها بعد جامع القيروان- مسجد عقبة ابن نافع الفهري التابعي الجليل، أسسه عند دخوله المغرب في حدود سنة (62ه - 681 م) بضاحية ترغة ببني زيات، إحدى قبائل غمارة على ساحل المتوسط، يبعد عن تطوان بنحو (60 كلم) وقد هذا جانب من تاريخ الإسلام، لم ينل حظه من عناية الباحثين والدارسين، والمسجد- منذ عهوده الأولى- وهو يؤدي مهمتين مزدوجتين: العبادة، والتعليم، فكان المسجد والمدرسة في آن واحد، وخير مثال لذلك: المسجد النبوي بالمدينة، فهو أول معاهد العلم في الإسلام، أنشأه الرسول عليه السلام، وكان يدرس فيه بعد النبي صلى الله عليه وسلم كبار الصحابة والتابعين، وفيه نشأت أصول الفقه المالكي على يد مؤسسه الإمام مالك (1) رضي الله عنه

<

 

أحالت عناصر الفصيلة القضائية بالقيادة الجهوية لدرك الملكي بالقنيطرة، صباح الإثنين الماضي، متهما يشتغل في البناء رفقة شخص آخر على الوكيل العام لدى محكمة الإستئناف بالقنيطرة، بتهمة جنائية تتعلق بمداهمة مستودع محكمة سوق أربعاء الغرب، وسرقة كل محتوياته المكونة من الحجوزات المودعة لدى مصالح المحكمة.
وأوضحت يومية "الأخبار"، أن الواقعة تعود إلى شهر يناير الماضي، بعد أن اكتشف مسؤولو المحكمة الإبتدائية بسوق أربعاء الغرب ضياع كل المحتويات والمحجوزات، ليتم التقدم بشكاية رسمية في الموضوع قبل أن يتعقب المحققون مصير هاتف نقال كان ضمن المسروقات لتحديد مكان مستعمله، وتم توقيف مستعمله الذي أكد أنه حصل عليه من طرف شخص حدد هويته مقابل مبلغ مالي.
وتابع المصدر أن رجال الدرك اكتشفوا أن السارق كان يشتغل لدى إحدى شركات البناء التي كانت مكلفة بأشغال الترميم وإصلاح المحكمة، وهو المسؤول عن تنفيد السرقة عن طريق كسر القفل ومداهمة المستودع ونقل كل محتوياته إلى مقر إقامته بضواحي المدينة.
 

 

«الله يدينا في الضو» هو عنوان عمل مسرحي مغربي يمثل دعوة مفتوحة إلى إشاعة قيم السلام والتسامح، وإنقاذ الشباب من دعاة الفتنة والتطرف والإرهاب، من توقيع الفنان والمخرج أنور الجندي مع فرقة «فنون لفاطمة بنمزيان»، وهو عمل انطلقت به الفرقة ضمن جولة دولية، قبل العودة لاستكمال التحضير لمسرحيتها الجديدة «حضرات الشناقة المحترمين»
«الله يدينا في الضو» هذا العمل الكوميدي، الذي يتناول موضوع استغلال الدين لارتكاب أعمال بشعة باسم الإسلام، يقدم حاليا ضمن جولة دولية للفرقة، التي ينتظر أن تحط رحالها بل من بلجيكا وفرنسا، بعد عروض قدمتها في إفريقيا بين كل من السنغال والغابون، وذلك بمشاركة الممثلين القديرين مصطفى الداسوكين ونجاة الخطيب.
وتجري أطوار المسرحية داخل منزل الزوجين الحاج عبد العزيز (مصطفى الدسوكين)، والحاجة فطومة (نجاة الخطيب)، العائلة الميسورة ذات المستوى الثقافي المحدود.
يرسل الزوجان ابنتهما الوحيدة، مهجة، التي لعبت دورها الممثلة الشابة وفاء مسعودي، إلى بروكسل لمواصلة دراستها في مجال النحت. وعند عودتها، تكتشف الفتاة أن ابن عمها، ضمير (جمال بنشيبة)، الذي كان متفتحا، أصبح منعزلا جدا وعدوانيا تجاه أفراد الأسرة ومستخدمي المنزل.
وفي تصريح صحافي، قال الفنان أنور الجندي إن مسرحية «الله يدينا في الضو» تتناول موضوعا راهنا هو موضوع الإرهاب، وهو موضوع دقيق وخطير، تناولناه بأسلوب مرح وفكاهي. موضوع التطرف الديني الذي يستغل سذاجة بعض الشباب لاقتراف الفظائع باسم الإسلام. ويمثل العمل دعوة إلى التسامح والإخاء وقبول الآخر، وقيم الإسلام السمح المعتدل دون تنطع أو تشدد»، يقول الفنان.
وأشار الجندي إلى أن الثقافة والفن مدعوان إلى أن ينصتا إلى المجتمع، ويتفاعلا مع ما يقع في جميع أنحاء العالم لمعالجة القضايا التي تهم المعيش اليومي للناس.
وعبر الجندي عن اعتزازه بمشاركته لأول مرة في ليبروفيل في إطار جولة للفرقة تشمل السنغال والعديد من الدول الأوروبية، منوها بالترحيب الحار الذي خصته به الجالية المغربية المقيمة بالغابون.
ويندرج عرض المسرحية، الذي نظم بتعاون مع سفارة المغرب في الغابون، في إطار برنامج وضعته الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، بهدف الانفتاح على المغاربة في جميع أنحاء العالم من خلال الثقافة.
وشكلت دكار ثاني محطة في جولة فنية تقوم بها فرقة «فنون لفاطمة بنمزيان» في إطار برنامج الوزارة المذكور.
وتشارك في برنامج الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجر أربعون فرقة مسرحية وطنية، ستقوم بجولة على مدار السنة بجميع البلدان التي يقيم فيها مغاربة، حيث ستقدم نحو 180 عرضا، باللغتين العربية والأمازيغية، بعدد من البلدان بأوروبا وإفريقيا وآسيا وأمريكا.

 

أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أن المرحلة الثانية المتعلقة باستخلاص واجبات الحج لموسم 1439 ه ستنطلق، بمكاتب (بريد بنك) بمختلف عمالات وأقاليم المملكة، وذلك من 19 إلى 23 مارس الجاري.
وأضافت الوزارة، في بلاغ لها، مساء الأربعاء سابع مارس الجاري، ان المواطنين والمواطنات المسجلين في لوائح الانتظار، حسب الترتيب الذي أسفرت عنه عملية القرعة، سيعوضون من لم يؤدوا واجبات الحج لموسم 1439 ه في المرحلة الأولى لسبب من الأسباب.
وأفادت في معرض البلاغ، أن واجبات الحج بالنسبة للمرحلة الثانية ستؤدى دفعة واحدة بالنسبة لكل من تنظيم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وتنظيم وكالات الأسفار السياحية المرخص لها بتنظيم الحج.
 

 

ينافس ثلاثة مؤلفين مغاربة على جوائز مختلفة، تندرج ضمن جائزة الشيخ زايد للكتاب في دولة الإمارات، طبقا لما كشفته القائمة القصيرة للجائزة، المعلن عنها، اليوم الأربعاء.
وينافس المرشحون المغاربة إلى جانب دار النشر المغربية دار توبقال، على مبلغ 000 750 درهم إماراتي، أي ما يفوق 1860000 درهم مغربي، يمنحه جائزة الشيخ زايد للكتاب، لكل فائز عن كل فرع.
وضمت القائمة القصيرة في ،فرع المؤلف الشاب، اسم المغربي محسن الوكيلي، برواية "ريح الشركي"، وينافس فيها إلى جانب المصري أحمد القرملاوي عن رواية "أمطار صيفية"، والأكاديمي الجزائري لخذاري سعد بأطروحة "الدرس البلاغي العربي بين السيميائيات، وتحليل الخطاب".
أما فرع الفنون والدراسات النقدية، فشملت قائمته القصيرة ثلاثة أعمال، أحدهما بعنوان "في بلاغة الحجاج: نحو مقاربة بلاغية حجاجية لتحليل الخطاب" للأكاديمي المغربي محمد مشبال، إضافة إلى مواطنه عبد الرزاق تورابي ب "تطوير الحرف العربي وتحديات العولمة"، والباحث التونسي عمر حفيظ ب"الكتابة وبناء الشعر عند أدونيس".
وتوجد دار التوبقال في المغرب في القائمة القصيرة لفرع النشر والتقنيات الثقافية، إلى جانب كل من "دار الكتاب الجديد"، و"دار التنوير"، و"المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت" .
ويغيب المغاربة في باقي القوائم المرشحة، منها القائمة القصيرة لفرع الآداب، التي ضمت أربع روايات، هي: "يكفي أننا معا" للمصري عزت القمحاوي، و"اختبار الندم" للسوري خليل صويلح، و"الشيطان يحب أحيانا" للسعودية زينب حفني، و"عناقيد الرذيل" للموريتاني أحمد ولد الحافظ.
وفي فرع أدب الطفل والناشئة، ضمت القائمة القصيرة ثلاثة أعمال: "جدائل خضراء" للسوري مهند العاقوص، و"أنا سلمى" للسورية لينا هويان الحسن، و"الدينوراف" للإماراتية حصة المهيري.
ضمت قائمة فرع الترجمة أعمالا مترجمة عن ثلاث لغات: كتاب "الثورة الرابعة: كيف يعيد الغلاف المعلوماتي تشكيل الواقع الإنساني"، الصادر بالإنجليزية للمؤلف "لوتشيانو فلوريدي"، وترجمة المصري لؤي عبد المجيد السيد، وكتاب "تاريخ العلوم وفلسفته"، الصادر بالفرنسية للمؤلف توماس لوبلتييه، وترجمة السوري محمد أحمد طجو، وكتاب "نظرية استيطيقية"، الصادر بالألمانية للفيلسوف تيودورف. ادورنو، وترجمة التونسي ناجي العونلي.
وفي فرع الثقافة العربية في اللغات الأخرى، ضمت القائمة القصيرة أربعة أعمال: "التحكم في الشهوات" لمحمد سحين بنخيرة باللغة الفرنسية، و"حياة المباني" للمعماري رفائيل مانيو باللغة الإسبانية، و"الشيوع والإنكار: العلوم والفلسفة العربية في عصر النهضة الأوربية" للباحث داغ نيكولاوس باللغة الإنجليزية، و"السحر القرآني" للباحثة أنجليكا نوييرث باللغة الألمانية.
وحجبت لجنة الجائزة فرع التنمية وبناء الدولة هذا العام دون إبداء توضيح بهذا الشأن.
يذكر أن حفل توزيع الجوائز سيتم، يوم 30 أبريل المقبل، في أبو ظبي، بعد الإعلان عن الفائزين في أواخر، مارس الجاري.

الصفحة 4 من 134

صوت وصورة

Hijri Date

الأحد 10 شوّال 1439

الأحد 24 حزيران/يونيو 2018

Salaat Times

أحوال الطقس Weather

 
Go to top