أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أن المرحلة الثانية المتعلقة باستخلاص واجبات الحج لموسم 1439 ه ستنطلق، بمكاتب (بريد بنك) بمختلف عمالات وأقاليم المملكة، وذلك من 19 إلى 23 مارس الجاري.
وأضافت الوزارة، في بلاغ لها، مساء الأربعاء سابع مارس الجاري، ان المواطنين والمواطنات المسجلين في لوائح الانتظار، حسب الترتيب الذي أسفرت عنه عملية القرعة، سيعوضون من لم يؤدوا واجبات الحج لموسم 1439 ه في المرحلة الأولى لسبب من الأسباب.
وأفادت في معرض البلاغ، أن واجبات الحج بالنسبة للمرحلة الثانية ستؤدى دفعة واحدة بالنسبة لكل من تنظيم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وتنظيم وكالات الأسفار السياحية المرخص لها بتنظيم الحج.
 

 

ينافس ثلاثة مؤلفين مغاربة على جوائز مختلفة، تندرج ضمن جائزة الشيخ زايد للكتاب في دولة الإمارات، طبقا لما كشفته القائمة القصيرة للجائزة، المعلن عنها، اليوم الأربعاء.
وينافس المرشحون المغاربة إلى جانب دار النشر المغربية دار توبقال، على مبلغ 000 750 درهم إماراتي، أي ما يفوق 1860000 درهم مغربي، يمنحه جائزة الشيخ زايد للكتاب، لكل فائز عن كل فرع.
وضمت القائمة القصيرة في ،فرع المؤلف الشاب، اسم المغربي محسن الوكيلي، برواية "ريح الشركي"، وينافس فيها إلى جانب المصري أحمد القرملاوي عن رواية "أمطار صيفية"، والأكاديمي الجزائري لخذاري سعد بأطروحة "الدرس البلاغي العربي بين السيميائيات، وتحليل الخطاب".
أما فرع الفنون والدراسات النقدية، فشملت قائمته القصيرة ثلاثة أعمال، أحدهما بعنوان "في بلاغة الحجاج: نحو مقاربة بلاغية حجاجية لتحليل الخطاب" للأكاديمي المغربي محمد مشبال، إضافة إلى مواطنه عبد الرزاق تورابي ب "تطوير الحرف العربي وتحديات العولمة"، والباحث التونسي عمر حفيظ ب"الكتابة وبناء الشعر عند أدونيس".
وتوجد دار التوبقال في المغرب في القائمة القصيرة لفرع النشر والتقنيات الثقافية، إلى جانب كل من "دار الكتاب الجديد"، و"دار التنوير"، و"المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت" .
ويغيب المغاربة في باقي القوائم المرشحة، منها القائمة القصيرة لفرع الآداب، التي ضمت أربع روايات، هي: "يكفي أننا معا" للمصري عزت القمحاوي، و"اختبار الندم" للسوري خليل صويلح، و"الشيطان يحب أحيانا" للسعودية زينب حفني، و"عناقيد الرذيل" للموريتاني أحمد ولد الحافظ.
وفي فرع أدب الطفل والناشئة، ضمت القائمة القصيرة ثلاثة أعمال: "جدائل خضراء" للسوري مهند العاقوص، و"أنا سلمى" للسورية لينا هويان الحسن، و"الدينوراف" للإماراتية حصة المهيري.
ضمت قائمة فرع الترجمة أعمالا مترجمة عن ثلاث لغات: كتاب "الثورة الرابعة: كيف يعيد الغلاف المعلوماتي تشكيل الواقع الإنساني"، الصادر بالإنجليزية للمؤلف "لوتشيانو فلوريدي"، وترجمة المصري لؤي عبد المجيد السيد، وكتاب "تاريخ العلوم وفلسفته"، الصادر بالفرنسية للمؤلف توماس لوبلتييه، وترجمة السوري محمد أحمد طجو، وكتاب "نظرية استيطيقية"، الصادر بالألمانية للفيلسوف تيودورف. ادورنو، وترجمة التونسي ناجي العونلي.
وفي فرع الثقافة العربية في اللغات الأخرى، ضمت القائمة القصيرة أربعة أعمال: "التحكم في الشهوات" لمحمد سحين بنخيرة باللغة الفرنسية، و"حياة المباني" للمعماري رفائيل مانيو باللغة الإسبانية، و"الشيوع والإنكار: العلوم والفلسفة العربية في عصر النهضة الأوربية" للباحث داغ نيكولاوس باللغة الإنجليزية، و"السحر القرآني" للباحثة أنجليكا نوييرث باللغة الألمانية.
وحجبت لجنة الجائزة فرع التنمية وبناء الدولة هذا العام دون إبداء توضيح بهذا الشأن.
يذكر أن حفل توزيع الجوائز سيتم، يوم 30 أبريل المقبل، في أبو ظبي، بعد الإعلان عن الفائزين في أواخر، مارس الجاري.

أعلنت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بأنه من المنتظر أن تسجل اضطرابات في حركة السير خلال 48 ساعة القادمة على المقطع الطرقي بين وزان وشفشاون( الطريق الوطنية رقم 13) بسبب إنجاز طريق منحرف موضعي.
وأوضحت الوزارة في بلاغ اليوم الأربعاء أنه بعد أن مكنت التدخلات بتعاون مع السلطات المحلية من التدبير الجيد لحركة السير بالتناوب أحادي المسار على هذا المقطع عقب الأضرار التي تسببت فيها التساقطات المطرية الكثيفة، تم إحداث لجنة تقنية على وجه السرعة مكونة من مسؤولين مركزيين لمديرية الطرق ومسؤولين جهويين بطنجة ومسؤولين إقليميين بوزان لبحث التدابير والإجراءات الواجب اتخاذها، وذلك بانجاز طريق منحرف موضعي من خلال توسعة الطريق من جانب المنحدر الشيء الذي سيؤدي إلى اضطرابات في حركة السير خلال 48 ساعة القادمة ، وكذا وضع الحلول الكفيلة لاستعادة مستوى الخدمة الأولي للطريق الوطنية رقم 13.
وكانت التساقطات المطرية الكثيفة التي عرفتها أقاليم شفشاون ووزان والعرائش والحسيمة وتاونات ابتداء من 28 فبراير المنصرم، قد أدت إلى حدوث فيضانات بمجموعة من الأودية والشعاب وتسجيل اضطرابات في حركة السير على بعض المحاور الطرقية.
وقد بلغت التساقطات في إقليم وزان مستوى قياسيا بلغ 150 ملم خلال الستة أيام الماضية حيث ارتفع منسوب مياه وادي زندولة مما أدى إلى حفر جنبات الطريق الوطنية رقم 13 على مستوى النقطة الكيلومترية 84 "المقطع الرابط بين وزان وشفشاون" وانهيار جزء من قارعة هذه الطريق مما أدى إلى اضطرابات في حركة السير على هذا المقطع الطرقي ابتداء من صبيحة الإثنين الماضي. وأشار المصدر نفسه ،إلى أنه مباشرة بعد بداية هذه الاضطرابات، تجندت فرق الصيانة الطرقية التابعة للمديرية الإقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك والماء بوزان من أجل وضع علامات التشوير اللازمة من الجهتين لضمان سلامة مستعملي الطريق، ووضع حارسين على مستوى اتجاهي هذا المقطع، والمراقبة المستمرة لوضعية الطريق.
وأكدت الوزارة أن هذه التدخلات بتعاون مع السلطات المحلية مكنت من التدبير الجيد لحركة السير بالتناوب أحادي المسار.
و جددت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء ، أنها تبقى رهن إشارة المواطنين 24ساعةعلى 24 لتزويدهم بالمعلومات الكافية حول حالة الطرق ، كما تدعوهم مرة أخرى إلى تتبع نشراتها الإخبارية التي تعلنها بصفة مستمرة عبر بوابتها الإلكترونية، والتطبيق الجديد "طريقي " الخاص بالهواتف الذكية أو الاتصال مباشرة بمركز الديمومة التابع لمديرية الطرق على الرقم الهاتفي 05.37.71.17.17.

Résultats de recherche d'images pour « -maroc-almaghribpress.com‫غرفة الصيد البحري المتوسطية‬‎ »

رحبت غرفة الصيد البحري بالشراكة الفلاحية والصيد البحري بين المغرب و الاتحاد الأوروبي، و تحمسها إلى الانخراط فيها بجدية و صدق، و استعدادها للمساهمة في الارتقاء بها لانسجامها مع المخططات التنموية للجهتين و الاستراتيجيات القطاعية الوطنية بما فيها على وجه الخصوص " مخطط المغرب الأخضر " و " أليوتيس ".
وقال بلاغ للغرفة المتوسطية، في بلاغ توصل "المغرب بريس " بنسخة منه، أن أعضاء الغرفة يدعمون الموقف الوطني في المفاوضات التي جرت مع الاتحاد الأوروبي، ويثمن النتائج التي تمخضت عنها، و التي من شأنها الحفاظ على مكتسبات التعاون الفلاحي والصيد البحري بين المملكة المغربية و الاتحاد الأوروبي و تعزيز الشراكة القائمة بينهما، بما يدعم الحركية الاقتصادية للجهتين و يسهم في دينامياتها السوسيو تنموية ويعود بالنفع على الساكنة و القطاعات الانتاجية.
وأشاد أعضاء الغرفة بالوقع الاقتصادي الإيجابي و الأثر الاجتماعي الهام للشراكة مع الاتحاد الأوروبي في المجال الفلاحي والصيد البحري

marok akhbar morakeche ‫اللحوم الفاسدة لصناعة النقانق‬‎ »

تمكنت مصالح المكتب الجماعي لحفظ الصحة التابعة للمجلس الجماعي بمراكش ليلة امس الاثنين من حجز ازيد من 700 كلغ من اللحوم الفاسدة، والتي تستعمل في لصناعة النقانق وتوزيعها على محلات بيع الاكل السريعة بالمدينة.

وتم ضبط الكمية المدكورة بمحل للجزارة بحي الإنارة بمقاطعة المنارة بمراكش، حيث تم تحرير محضر بإتلاف كمية اللحوم الفاسدة التي كانت في طريقها الى بطون المراكشيين.

كما قامت عناصر الامن التابعة للمنطقة الامنية المنارة بتوقيف صاحب المحل والاستماع له في محضر رسمي، قبل عرضه امام النيابة العامة وفق التهم المنسوبة اليه.

 

كشف تقرير للهيئة الدولية لمراقبة المخدرات أن مساحات زراعة القنب الهندي تراجعت في المغرب مقارنة مع السنة الماضية، حيث قال البروفيسور جلال توفيق، عضو الهيئة، خلال عرض التقرير صباح أمس بالرباط، إن زراعة هذا المخدر "مستمرة بالمغرب"، لكنه سجل أن المساحات المزروعة "تتقلص باستمرار"، موضحا أن سبب تقلصها يعود للجهود المبذولة من طرف السلطات المغربية.
وأكد توفيق أن هناك معطيات تفيد بأن إنتاج هذا المخدر يتم "بطريقة بديلة"، حيث أوضح أن هذه الطرق تنامت خلال السنوات الأخيرة، وهو ما يجعل من الأمر أكثر خطورة. ولفت التقرير إلى أن إضفاء الصفة القانونية على القنب الهندي لاستعماله في أغراض غير طبية، "يعتبر خرقا للمعاهدات الدولية لمراقبة المخدرات".
وبلغ إنتاج المغرب من القنب الهندي سنويا 38 ألف طن من المساحات المزروعة في الهواء الطلق، فيما بلغ حجم الإنتاج في المناطق المغطاة 760 طنا، حيث أكد التقرير أن جزءا كبيرا من الكميات المنتجة يتم تصديره نحو أوروبا وبلدان شمال إفريقيا، معتبرا أن المساحة التي يتم تدميرها سنويا من هذا المخدر، بلغت 2,4 في المائة من المساحة الكلية المزروعة.
وحث التقرير الأممي الحكومات من بينها المغرب إلى زيادة التركيز على العلاج وإعادة التأهيل، بدلا من التركيز على الوقاية فقط، مشددا على أنه "توجد دلائل على أن إفريقيا تعتبر سوقا متنامية لجميع أنواع المخدرات، على الرغم من أن بيانات تعاطي المخدرات وعلاج متعاطيها في إفريقيا لاتزال محدودة"، مشيرا إلى أن الدول ملزمة بتقديم خدمات العلاج للمصابين.
التقرير الذي صدر، أمس، دعا إلى إعطاء اهتمام خاص بالنساء والأشخاص في وضعية صعبة، والذين يعيشون في الهوامش، بالإضافة إلى المهاجرين، وأضاف أن هذه الفئات تقتضي اهتماما وجهدا مضاعفا من طرف الحكومات لتقديم العلاج لهم وإعادة إدماجهم، فضلا عن ضمان الفحص الفوري والعلاج والتعليم والرعاية اللاحقة في المصحات الاجتماعية.
هذا، وأفاد التقرير أن إفريقيا لاتزال منطقة عبور حيوية للاتجار بجميع أنواع المخدرات، بما في ذلك "الكوكايين، والمواد الأفيونية"، وأردف أن الإنتاج غير المشروع للقنب الهندي، يقتصر على عدد من البلدان في شمال إفريقيا منها المغرب، مشيرا إلى أن منطقة شمال إفريقيا تعد أكبر منطقة عبور لمخدر "الكوكايين"، والذي يتم جلبه من أمريكا الجنوبية أو من خلال منطقة الساحل غرب إفريقيا.
وأشار التقرير إلى أن دول شمال إفريقيا تحسنت نسبيا في ما يخص خدمات العلاج مقارنة مع السنوات الماضية، مشددا على أن هذه الدول لها القدرة والإمكانيات للحد من هذه المشكلة والوقاية منها.
وأضاف التقرير أن أزيد من ثلث متعاطي المخدرات في العالم، هم من النساء والفتيات، وهي النسبة نفسها التي تم تسجيلها السنة الماضية، إذ تبلغ نسبة الإناث بين متلقي العلاج من تعاطي المخدرات الخمس فقط، وأضاف أن النساء يبدأن في تعاطي المخدرات في سن مبكرة مقارنة مع الرجال، مفسرا ذلك بكونهن يتعلمن تعاطي المخدرات رفقة أصدقائهم من الذكور.
وسجل التقرير أن نسبة تعاطي المخدرات، لدى النساء في البلدان المرتفعة الدخل، تعتبر أعلى مقارنة مع البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط، مضيفا أن الفارق بين الإناث والذكور أضيق لدى فئة الشباب مقارنة بالبالغين، فيما يتعلق بتعاطي جميع أنواع المخدرات، مسترسلا أن المرأة التي تتعاطى المخدرات تُصاب باضطراب تعاطي مواد الإدمان في وقت قصير جدا، مقارنة مع الرجل، كما أن النساء اللواتي يتعاطين مخدر "الهروين" هن أصغر سنا من نظرائهن الرجال.

الصفحة 7 من 137

صوت وصورة

Hijri Date

السبت 9 صفر 1440

السبت 20 تشرين1/أكتوير 2018

Salaat Times

أحوال الطقس Weather

 
Go to top