إقتحم حوالى 400 مهاجر من افريقيا جنوب  الصحراء فجر اليوم الجمعة السياج المرتفع الذي يحيط بجيب مدينة سبتة المحتلة ، كما ذكرت الشرطة المحلية.
ونجح المهاجرون في اقتحام الابواب في نقطتين من السياج البالغ ارتفاعه ستة امتار حول جيب سبتة ، مما ادى الى اصابة اثنين من الحرس المدني وثلاثة مهاجرين بجروح طفيفة، حسبما صرح ناطق باسم الشرطة لوكالة الأنباء الفرنسية.

 

أعلن "مكتب السلامة الصحية للمنتجات الغذائية"، مساء اليوم الجمعة، عن حصيلة المواد الغذائية، الموقوفة، وغير الصالحة للتداول في الأسواق، طيلة شهر نونبر الماضي.
وأفاد بلاغ للمكتب، ان مصالحه، قامت بمراقبة 804 طن، من المنتجات الغذائية، تم خلاله حجز وإتلاف 300 طن من المنتجات الغذائية الغير الصالحة للاستهلاك، منها 255 طن من اللحوم الحمراء والبيضاء، 41 طن من منتجات البحر، 2,3 طن من الحليب والعسل و1,7 طن من مواد غذائية مختلفة.
وأفاد في معرض البلاغ، انه قدم حوالي 165 ملف أمام المحاكم المختصة من اجل البث فيها.
وعند الاستيراد، قال المكتب، ان المراقبة، همت 610 طن، من مختلف المنتجات الغذائية، تم على إثرها، تسليم 3876 شهادة قبول، وإرجاع 136 طن، من المواد الغذائية غير المطابقة للشروط القانونية الجاري بها العمل.
وعلى مستوى التصدير، تمت مراقبة 170 طن، من المنتجات الغذائية، أسفرت عن إصدار 12463 شهادة صحية.
وبالمقابل، منح المكتب 79 اعتماد وترخيص، على المستوى الصحي للمؤسسات والمقاولات في القطاع الغذائي، أي ما مجموعه 849 اعتماد وترخيص صحي، مسلم من طرف المكتب، منها 599 اعتماد وترخيص، يخص مستودعات تخزين المواد الغذائية.

 


أعلن وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد، الخميس 8 دجنبر  2016 بالرباط، أن المغرب يستعد لإصدار صكوك قبل منتصف السنة المقبلة، في إطار الانطلاق القريب للبنوك التشاركية في المملكة.
وأوضح بوسعيد، في افتتاح الملتقى الثاني حول الاقتصاد والمالية الإسلاميين المنظم حول موضوع "تطور التمويل على المدى البعيد وأسواق الرساميل الإسلامية"، أنه "يرتقب أن تساهم هذه الأدوات المالية الجديدة  في تطوير البنك التشاركي، بتمكينه، وفق الحاجيات، إما من وضع سيولاته أو تعبئة موارد لتمويل نشاطه".
وأضاف الوزير أن هذه الأدوات تقدم أيضا حلولا بديلة لتمويل المشاريع، سواء تلك التي تحملها الدولة أو القطاع الخاص عبر إصدار سندات تشاركية باستعمال التوريق، مذكرا بإدراج إمكانية إصدار شهادات صكوك من خلال صناديق التوريق منذ 2013.
واشار بوسعيد إلى أن السلطات العمومية انكبت على ملاءمة التشريع المنظم لباقي هيئات التوظيف الجماعي لتمكينها من إصدار صكوك. وهكذا تمت في 2015 إعادة النظر في القانون المنظم لهيئات التوظيف الجماعي للرأسمال الذي يحكم نشاط صناديق الاستثمار، حسب الوزير الذي ذكر بإرساء هيئات للتوظيف الجماعي العقاري في غشت 2016.

وقال الوزير إنه "من أجل الأجرأة العملية لأولى الإصدارات التشاركية في سوق الرساميل ومواكبة تطور المالية التشاركية، ينكب القطاع منذ عدة أشهر، من جهة، على إعداد الإطار التنظيمي اللازم لإصدار الصكوك في السوق المالية المغربية، ومن جهة أخرى، على هيكلة أول إصدار سيادي للصكوك سيكون بمثابة مرجع بالنسبة لمجمل المتعاملين في الساحة المالية ".

ذكر التقرير الجديد للمعهد الملكي الإسباني للدراسات الدولية والإستراتيجية  أن صعوبات تشكيل حكومة بنكيران هي اختبار لموازين القوى بين حزب العدالة والتنمية وبين الملكية. وأوضح التقرير أنه بعدما عجز حزب الأصالة والمعاصرة عن هزم حزب العدالة والتنمية في صناديق الاقتراع تحاول جهات الحفاظ على تأثيره على الحكومة المقبلة من خلال مشاركة كتلة إدارية، تمثلها أحزاب التجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية والاتحاد الدستوري، بقيادة عزيز أخنوش.

انخفاض أسعار معروضات "الشينوا" جذبت التجار المغاربة خلال المعرض الدولي للبناء
شهد المعرض الدولي للبناء غزوا صينيا وتركيا، من خلال استحواذ العارضين من الدولتين على أغلب أروقة العرض الدولي، ضمن إجمالي 650 شركة وطنية ودولية حاضرة في الدورة الخامسة عشرة من المعرض، الذي تحول إلى ملتقى سنوي قار لمهنيي البناء والأشغال العمومية، وشهد خلال السنة الجارية، حضورا مهما لشركاء المغرب التجاريين الجدد. مواد بناء ومستلزمات صحية "سانتير" وتجهيزات كهربائية وغيرها من المنتوجات، دشنت غزو الأتراك والصينيين لأوراش البناء، محملين بعروض تجارية عصية على الرفض، بسبب تركيزها على السعر المنخفض وتنوع المنتوج وتدرج جودته، الأمر الذي شكل بالنسبة إلى المنعشين العقاريين والخواص من الزوار، فرصة يندر وجودها في السوق المحلي، من أجل خفض تكاليف الأشغال، موازاة مع استمرار ركود السوق وتزحزح أسعار العقار نحو الانخفاض.
لم تفلح الأمطار في كبح الرغبة في التعرف على جديد البناء والأشغال لدى البيضاويين، الذين تقاطروا على الفضاء الدولي للمعارض بالبيضاء خلال نهاية الأسبوع الماضي، وعينهم على اقتناص فرص تجارية مربحة، فالشباب من صغار المقاولين، قرروا استغلال المعرض من أجل انجاز صفقات في مجال لا يعرف الكساد، خصوصا وأن المنتوجات الصينية والتركية، أصبحت مرادفة للسعر المنخفض، رغم كل ما يحوم حول جودتها من شبهات، وهو المعطى الذي اعتبره حسن، صاحب محل لبيع المستلزمات الصحية "السانتير"، بالمتجاوز، بالنظر إلى وعي التجار المغاربة، وكذلك المستهلكين، بتدرج الجودة في المنتوجات الصينية والتركية، حسب الطلب والقدرة الشرائية، وبالتالي يمكن استيراد منتوجات من هذين البلدين، بجودة تضاهي تلك الموجودة في المنتوجات الأوربية أو الأمريكية ، وبسعر أقل.
العارضون الصينيون، كسروا قواعد العرض الكلاسيكية بالانزواء في أروقتهم، وخرجوا يستقبلون الزوار بكتيبات عرض وملصقات إعلانية "كاطالوغات"، لغاية تعريف المغاربة بسلعهم وأسعارها، التي لا تقوى المنتوجات المسوقة محليا على منافستها، متسلحين بابتسامة عريضة لا تخلو من مجاملة، وبعض ما تيسر من فتات اللغة واللهجة. جمل فرنسية قصيرة، غير صحيحة، ودارجة مضحكة، لكنها تفي بالغرض، إذ يعتمد هؤلاء العارضون- الباعة، على آلات حاسبة إلكترونية، لغاية تعريف الزبون على سعر المنتوج، وإغرائه بالتعامل مع شركتهم، علما أن أغلب الشركات الصينية الحاضرة في المعرض، لا تتوفر على فروع أو تمثيليات لها في السوق المغربي.
صراع الحمر
من قبيل الصدفة البحت، أن يكون المتنافسان الصيني والتركي، حاملين لعلمين من اللون نفسه، الأحمر، رغم اختلاف ما بداخل العلم من رموز، إلا أن الأتراك فطنوا إلى حيلة تسويقية للتقرب أكثر من الزوار المغاربة، من خلال مزاوجة علمهم بالعلم الوطني المغربي، إذ لا يخلو رواق تركي من العلمين، في إشارة إلى العلاقات التجارية التي تربط البلدين، والمؤطرة باتفاق للتبادل الحر. وإذا كان الصينيون يطوفون بين الأروقة لاصطياد الزبناء من الزوار، فإن الأتراك فضلوا التمركز في أروقتهم، بوجوه صارمة لا تعرف البسمة إليها طريقا، مستعينين بأفارقة وبعض السوريين من أجل الترجمة عنهم في محادثاتهم مع ما تيسر من زوار يقصدونهم، والترجمة هنا لا تخرج عن الإنجليزية أو الفرنسية، أو العربية في أحسن الأحوال، علما أن تعامل التجار الأتراك مطبوع بالتحفظ دائما.
مسؤول بشركة "كيبيز" التركية، لتسويق الصنابير والمستلزمات الصحية "السانتير"، لم يخف امتعاضه من المنتوجات الصينية المنافسة في المعرض ذاته، واصفا إياها ب"الباد كواليتي"، أي رديئة الجودة، موضحا أن الشركات التركية تعرض منتوجات ذات جودة عالية، إلى جانب ضمانات عبر ممثلين تجاريين معتمدين في المغرب، وهي المزايا التي لا يستطيع الصينيون تقديمها، في الوقت الذي تحدث مسؤول بشركة "مويرشا" الصينية، المتخصصة في تسويق السلع نفسها، عن طرح صنابير بأقل من نصف السعر المعروض في السوق المحلي، وكذا المنتوجات التركية المستوردة، إذ لا يتجاوز سعر تسويق صنبور بقناتين ثمانية دولارات، أي حوالي 80 درهما، في الوقت الذي يصل سعره لدى الموزعين المحليين 300 درهم.
الإنزال الصيني
تنسق الشركات الصينية الحاضرة في المعرض الدولي للبناء في ما بينها، من خلال حلقات وصل غير ظاهرة، الأمر الذي يظهر من خلال ارتباط العارضين في ما بينهم، سواء بالمشورة أو المساعدة، إذ يساند البعض الآخر في مفاوضاته مع التجار المغاربة من زوار المعرض، الذين يتعرفون على ما يلزمهم من عارضين آخرين، ليسوا بالضرورة مقصد هؤلاء التجار.
إنزال صيني من حيث العدد وتنوع المنتوجات المعروضة، التي يراهن أصحابها على سعرها المنخفض في جذب اهتمام الزوار، وهو الأمر الذي يجعل محمد، موزع منتوجات كهربائية، يعتبر أن الشركات الصينية، تتيح للمتعاملين معها حرية الاختيار بين منتوجاتها بالتدرج مع الجودة، ذلك أن هناك منتوجات عالية الجودة، تسوق بأسعار مهمة، وكذلك، منتوجات متوسطة الجودة، تباع بأسعار أقل، وهي الفئة الأكثر طلبا، إذ تتلاءم مع القدرة الشرائية للمستهلك المغربي.
وعن سر خفض الأسعار مقارنة مع المنتوجات الأوربية، تحدث التاجر عن ارتفاع كلفة التسويق في المغرب لدى الشركات الأوربية، التي غالبا ما تلجأ إلى افتتاح فرع لها أو مكتب تمثيلي، أو كذا إبرام شراكة مع موزع معتمد، ما يؤثر سلبا في الأسعار النهائية للمنتوج في السوق، التي تتفاقم بشكل كبير يضعف تنافسيتها، وهي المعطيات التي أكدتها مسؤولة بشركة "فوشان سينغين" الصينية، المتخصصة في تسويق السيراميك، موضحة أن شركتها تعمل على استكشاف الفرص التجارية فقط، وترتبط مع تجار بعقود تزويد من خلال بعثات منتظمة إلى المغرب، يقودها ممثلو الشركة، وبالتالي فشركتها المتمركزة في إقليم  "تشيانجيانغ" الصيني، لا وجود دائم لها بالمملكة، إذ تتلقى الطلبات عبر ممثليها التجاريين المتنقلين بين أوربا وإفريقيا، وتباشر عملية التصنيع وإرسال الطلبيات إلى المتعاملين معها من التجار المغاربة.

عن ومع بتصرف العلم -وكالات

 

احتل المغرب المرتبة التاسعة في "مؤشر انتشار الجريمة العالمي لسنة 2016"، في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فيما جاء في المرتبة 40 على المستوى الدولي من بين 117 دولة.

وصنف التقرير المغرب، ضمن الدول التي تعرف مستوى جريمة معتدل بحصوله على معدل 50.28 نقطة في ما يتعلق بانتشار الجريمة، إضافة إلى 49.72 نقطة في ما يرتبط بالأمن.

وصدر التقرير السنوي لمؤشر الجريمة العالمي لسنة 2016، الذي يقيس معدل الجريمة بصورة نصف سنوية ل117 دولة بمقياس يتراوح من صفر إلى 100.

وآلت المراكز الخمسة الأولى في الدول الأعلى في مستويات الجريمة في الشرق الأوسط إلى: ليبيا في المركز الأول بتقييم 57.81، تليها الجزائر  في المركز الثاني بتقييم 57.58، ومصر في المركز الثالث بتقييم 56.53، فالصومال في المركز الرابع بتقييم 55.72، ثم سوريا في المركز الخامس بتقييم 54.73، مع الإشارة إلى أنه لم تذكر جميع الدول العربية في المؤشر.

وكانت بقية المراكز من نصيب دول الشرق الأوسط التالية بالترتيب: إيران العراق لبنان  المغرب، الأردن ، تركيا، تونس البحرين ، الكويت، إسرائيل، عمان  السعودية، الإمارات وأخيرا قطر.

أما على المستوى العالمي، فجاءت فنزويلا في مقدمة الجدول لتعتبر الدولة الأعلى في معدلات الجريمة في العالم، حيث حصلت على تقييم 84.44 نقطة، ويليها في المركز الثاني دولة جنوب السودان بتقييم 81.32، وفي المركز الثالث جمهورية جنوب إفريقيا، وتليها دولة غينيا  في المركز الرابع، ثم الهندوراس في المركز الخامس، وتليها من المركز السادس وحتى المركز العاشر، بالترتيب: نيجريا ، وترينداد وتوباجو، والسلفادور، والبرازيل، وكينيا.

واحتلت كوريا الجنوبية  المركز الأخير "117"، لتصبح أقل دول العالم في معدلات الجريمة بتقييم 14.31، وتليها كأقل الدول عرضة للجرائم سنغافورة  في المركز قبل الأخير، ثم اليابان وهونغ كونغ وتايوان.

وتصنف الدول في التقرير إلى 5 أقسام مختلفة بناء على متوسط النتائج التي حصلت عليها في استطلاعات الرأي المختلفة، التي تقيس معايير فرعية حول معدل الجريمة، مرتفع جدا (80-100)، ومرتفع (60-80)، ومعتدل (40-60)، ومنخفض (20-40)، ومنخفض جدا (0-20 نقطة).

الصفحة 135 من 139

صوت وصورة

Hijri Date

الإثنين 10 ربيع الأوّل 1440

الإثنين 19 تشرين2/نوفمبر 2018

Salaat Times

أحوال الطقس Weather

 
Go to top