Résultats de recherche d'images pour « ‫طائرات حربية مغربية‬‎ »

قال هلال إن المغرب اتخذ مساعي على جميع المستويات منذ ظهور أولى عناصر جبهة “البوليساريو” في المنطقة العازلة بالكركارات في 3 يناير الجاري، مضيفا أن هذه العناصر وبعد اعتراض سبيل المشاركين في “رالي تحدي الصحراء”، اضطرت إلى مغادرة المكان بأمر من المينورسو.

وقال إن المغرب عاد أمس الجمعة الى كبار المسؤولين في الأمانة العامة للأمم المتحدة ونبه أعضاء مجلس الامن الـ15 لخطورة انتشار عناصر مسلحة جديدة من “البوليساريو” بالكركارات، صباح الجمعة، وتهديدات هذه الأخيرة بمنع مرور، يوم الاثنين 8 يناير، رالي “إفريقيا إيكو رايس”.

ودعت المملكة كافة محاوريها لتحمل مسؤولياتهم فورا وبشكل حازم ومطالبة “البوليساريو” بمغادرة منطقة الكركارات بشكل فوري ودون قيد أو شرط.

وأضاف الدبلوماسي المغربي أن المملكة تدين بشدة هذه الأعمال الاستفزازية المتكررة التي تقوم بها “البوليساريو”، والتي تنتهك الاتفاقات العسكرية، وتهدد وقف إطلاق النار القائم منذ سنة 1991 وتمس بشكل خطير بالأمن والاستقرار في المنطقة، معتبرا أن هذه التحركات غير المسؤولة من طرف “البوليساريو” تشكل تحديا للمجتمع الدولي وإهانة للأمين العام ولمجلس الأمن.

وسجل الدبلوماسي المغربي أن البيان الذي أدلى به الأمين العام للامم المتحدة واضح وقوي في الأمر الموجه إلى “البوليساريو” كي لا تعيق، بأي شكل من الأشكال، حرية التنقل المدني والتجاري.

و ففي رد على استفزازات الجبهة الانفصالية أعطى الجنرال دوكودارمي عبد الفتاح الوراق (المفتش العام للقوات المسلحة الملكية لقيادة المنطقة الجنوبية)، تعليماته لرفع التأهب إلى أقصى درجاته والتصدي إلى أي تحرش بالحزم المطلوب.

وشملت هذه التعليمات حتى القطاع الجوي الجنوبي، إذ من المنتظر أن تقوم بعض أسراب المقاتلات بطلعات جوية فوق المناطة، ابتداء من غد الاثنين بمجموعة كبيرة من الطائرات العسكرية في القواعد المنتشرة بالجنوب وضعت في حالة تأهب استعدادا للرد على أي استفزاز.

وكانت “البوليساريو” حاولت، أخيرا، إعادة سيناريو رالي باريس داكار عام 2001 عندما هددت بإطلاق النار على المشاركين لحظة مرورهم من المنطقة، ولكنها فشلت في ذلك بعد تدخل مجلس الأمن الدولي الذي وجه لها تهديدات صارمة.

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


صوت وصورة

Hijri Date

الخميس 7 شوّال 1439

الخميس 21 حزيران/يونيو 2018

Salaat Times

أحوال الطقس Weather

 
Go to top