أكد عزيز رباح، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، أن "الماكينة الحاقدة على النموذج المغربي وعلى العدالة والتنمية بدأت تتحرك بأسلوب أكثر خبثا وفي اتجاهات متعددة"، مشددا على أن العدالة والتنمية حزب قوي وموحد ومنسجم قيادة وأعضاء لا يقبل التصنيف لكن لا يقتل حرية التعبير إلا إذا كانت مسيئة.
وأضاف رباح، في تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي " فيس بوك"، بعنوان الحاقدون لا يتوقفون لكنهم فاشلون وأغبياء"، أن العدالة والتنمية "حزب وفي للمبادئ وللوطن والعهود، مخلص في عمله بدون ابتزاز أو استفزاز ولا هيمنة"، مشيرا إلى أنه "حزب مناضل مدافع عن المواطن لكنه مؤمن بالتوافق لمصلحة الوطن لكن وفق النموذج المغربي والمسار الديموقراطي".