نشرت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، فيديو لخسوف القمر الكامل، الذي سمي ب"القمر الدموي العملاق".
وشهد سكان الأرض ثلاث ظواهر فريدة من نوعها في وقت واحد: خسوف القمر والقمر الكامل والقمر العملاق.
واقترب القمر من الأرض لمسافة قريبة جدا، حوالي 359 ألف كم، وهي ظاهرة فلكية نادرة.
وتحدث الظاهرة عندما يجتمع "القمر الأزرق" (البدر الثاني في الشهر التقويمي) مع الخسوف أثناء وجود القمر في أقرب نقطة له من الأرض (الحضيض القمري)، حيث يكون أكثر إشراقا من المعتاد بنسبة 14%، بحسب ما نقلته "آر تي".
أما ظاهرة "القمر الدموي"، فتحدث عندما تكون الأرض والشمس والقمر في حالة اقتران كوكبي كامل أو تقريبي، حيث يحجب ظل الأرض ضوء الشمس المنعكس من القمر، ويميل لونه إلى الحُمرة.

 

 

أعلن السياسي من حزب البديل القومي من أجل ألمانيا، آرثر فاغنر، الذي صدم رفاقه في الحزب باعتناقه الإسلام، إنه اتخذ هذه الخطوة لأنه لم يكن راضياً عن موافقة الكنائس على زواج المثليين.
وكان فاغنر موضعاً لعناوين الصحف في جميع أنحاء العالم، الأسبوع الماضي، بعد ظهور أخبار تحوله إلى الإسلام، وفق ما ذكرت صحيفة الاندبندنت البريطانية.
جدير بالذكر أن حزب البديل من أجل ألمانيا، الذي استطاع العام الماضي أن يصبح أول حزب قومي يفوز بمقاعد في البرلمان الألماني منذ ستينيات القرن الماضي، قد أسّس حملته الانتخابية على المعاداة العلنية للإسلام. وكان أحد شعاراته الانتخابية "لا يوجد مكان للإسلام في ألمانيا".
إلا أن ما أفزع رفاقه في الحزب، أن فاغنر يقول الآن إنه يريد الاستمرار في الحزب، وبناء جسور للتواصل بين الألمان المسلمين وباقي المجتمع.
ورفض فاغنر البالغ من العمر 48 عاماً -الذي غيَّر اسمه إلى أحمد- في البداية التعليق على الأمر، عندما انتشر خبر اعتناقه للإسلام، الأسبوع الماضي.
إلا أنه عاد ليوضح ملابسات اتخاذه لهذا القرار، من خلال مقابلة أجراها مع صحيفة بيلد.
وقال فاغنر، الذي كان فيما سبق مسيحياً متديناً، وعضواً في كنيسته البروتستانتية المحلية، إن "أحد الأسباب كان الطريقة التي تغيرت بها الكنيسة، وهو ما لم أعد أفهمه بوضوح".
وأضاف "إنها مواقفهم تجاه حزب البديل من أجل ألمانيا، وتجاه زواج المثليين". وقال أيضاً إنه لم يكن راضياً عن مشاركة قساوسة بروتستانت في مسيرة لحقوق المثليين في برلين. وقال "في وجود أطفال هناك، إنه أمر غير صحيح بالمرة".
وقال فاغنر، الألماني الجنسية، صاحب الجذور الروسية، إنه قرر اعتناق الإسلام منذ عام 2015، خلال زيارة قام بها إلى مدينة أوفا الروسية، التي تُعد موطناً لمجتمع كبير من المسلمين التتار.
يتضح من ذلك، أنه كان يشارك في حملات حزب البديل من أجل ألمانيا المناهضة للإسلام على مدار سنوات عدة بعد قراره باعتناق الإسلام.
فقد اعتنق فاغنر الإسلام، في أكتوبر الماضي، إلا أنه لم يعلن عن ذلك، لأنه لم يكن يعرف ما الذي سيقوله لزملائه في الحزب.
ويقول فاغنر، إنه تلقى رسائل تهديد منذ انتشار خبر اعتناقه للإسلام. ويقول "لقد تلقَّيت خطاباً يقول فيه أحدهم، اخرج من ألمانيا قبل أن أبدأ في صنع القنابل".
واستقال فاغنر من منصبه كنائب لرئيس أحد الفروع المحلية لحزب البديل من أجل ألمانيا في ولايته براندنبورغ، لكنه قال إنه يريد الاستمرار في الحزب.
وقال كاي بيرغر، رئيس الفرع المحلي للحزب "علمت أنه اعتنق الإسلام من الصحافة. لقد شعرت بخيبة أمل بالفعل". وأضاف "كثير من الأعضاء يتوقعون تركه لحزب البديل من أجل ألمانيا، لكننا لسوء الحظ لا نستطيع طرده".

تداول مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو تظهر من خلاله سلحية صغيرة لمعروفى ب »الوزغة »، تشرب من كأس ممتلئ بأحد المشروبات.
وحذّر عدد من الذين تداولوا الفيديو من ترك المشروبات بدون غطاء، لأن مثل هذه الزواحف قد تترك سمومها في لمشروب، مما قد يعرض الإنسان الذي شيرب بعدها من نفس الكأس لأخطار صحية وقد تتسبب في الموت. 

 

قررت الفنانة عايدة رياض، بعد 3 سنوات كاملة، أن تكشف للجمهور عن الأزمة الصحية التي تعرضت لها وتسببت في اختفائها عن الساحة الفنية.
وأكدت الفنانة المصرية في لقاء تلفزيوني أنها لم تختفِ عن الساحة الفنية سوى في عام 2015، وذلك دون تعمد منها وإنما بسبب المرض، بعدما اكتشفت أنها تعاني مرضا خطيرا يستدعي التزامها ببرنامج علاجي خاص، ولكنها رغم ذلك شاركت في مسلسل واحد طيلة هذا العام، حينما ظهرت بصحبة مي عز الدين وبوسي في مسلسل «حالة عشق».
وأوضحت عايدة رياض أنها كانت تشعر بالرعب والقلق بعدما علمت بما تعانيه، وقررت الاعتذار عن الأعمال التي تقدم لها، ولكن الطبيب نصحها بالعودة مرة أخرى إلى التمثيل، لأن هذا الأمر سيكون مفيدا لحالتها الصحية.
وطالبها الطبيب المعالج أن تحضر إليه ثلاثة أيام كل 20 يوما من أجل الحصول على جرعة الكيمياوي الخاصة بالعلاج، وأن تعود للعمل بعدها.
ذلك الأمر الذي دفعها للموافقة على المشاركة بمسلسل «حالة عشق»، وكانت تتكتم على خبر مرضها، ولم تخبر سوى الفنانة بوسي ومخرج العمل من أجل وضع الأمر في الاعتبار ومراعاة المواعد الخاصة بالحصول على الدواء.
وأكدت عايدة رياض أن الفنانة بوسي كانت تدعمها، كما كانت تحضر إليها طعاما مناسبا لحالتها الصحية طيلة الفترة الخاصة بالتصوير، ذلك رغم انشغالها بمرض نور الشريف في ذلك الوقت.

عرض شاب مهاجر نفسه للزواج بطريقة علنية داخل عربة مترو في نيويورك مبررا ذلك برغبته في الحصول على إقامة في الولايات المتحدة.

ولجأ الشاب إلى تسويق نفسه بطريقة طريفة مؤكدا أنه سيكون زوجا جيدا، يجيد الطبخ، وأنه لا يريد من زوجته نقودا بل إنه سيعمل ويعطيها نقودا، هو فقط يحب أمريكا ويريد البقاء بها.
 

 

قال موقع "تي إم زد"، المتخصص في أخبار المشاهير، إن ألبوما "منسيا" للنجم الأميركي 50 سنت، أصدره عام 2014، حصد مبلغا ماليا مهما.
وفي 2014، أصدر مغني الراب واسمه الحقيقي كيرتس جاكسون، ألبوما بعنوان "أنيمال أمبيشن"، وأعلن آنذاك أنه سيكون أول فنان يقبل الدفع بالعملة الإلكترونية.
ونجح الألبوم في حصد 700 وحدة من عملة "البيتكوين" الرقمية، إلا أن 50 سنت لم يعط أهمية لهذه العملة وصرف نظره عنها.
وتبلغ قيمة 700 بيتكوين حاليا ما بين 7 إلى 8 ملايين دولار، وهي قيمة مرشحة للارتفاع أو الانخفاض في أي وقت.
وكانت قيمة العملة الرقمية، عام 2014، تساوي 650 دولار.
وأكد الفنان الأميركي هذه الأخبار، حيث نشر صورة للمقال على حسابه في إنستغرام، وعلّق عليه قائلا "ليس سيئا بالنسبة لطفل من منطقة ساوث سايد، أنا فخور جدا بنفسي".
تجدر الإشارة إلى ألبوم ""أنيمال أمبيشن" يعتبر من أسوأ انتاجات النجم 50 سنت بحسب رأي الكثير من النقاد.

أخبار المغرب العاجلة -الجرائد الإلكترونية المغربية

الصفحة 4 من 12

صوت وصورة

Hijri Date

السبت 8 جمادى الثانية 1439

السبت 24 شباط/فبراير 2018

Salaat Times

أحوال الطقس Weather

 
Go to top