لا يزال الأمريكي بيل غيتس هو الرجل الأكثر ثراء في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تقدر ثروته الحالية بحوالي 81 مليار دولار، وفقا لآخر قائمة نشرتها مجلة فوربس الشهيرة، فيما تراجع المرشح الجمهوري للبيت الأبيض ورجل الأعمال دونالد ترامب للمركز الـ156.

وعاد غيتس، مؤسس شركة مايكروسوفت والمساهم السخي في التبرعات الخيرية، للتربع على رأس القائمة التي تتابع ثروات أغنى 400 شخص في الولايات المتحدة، حيث قالت المجلة أنه ظل في المركز الأول طوال 23 عاما.

بينما تراجع رجل الأعمال وأشهر مستثمر أمريكي في بورصة نيويورك، وارن بافت، للمرة الأولى منذ 15 عاما إلى المركز الثالث في القائمة، بثروة تقدر بحوالي 65 مليار و500 مليون دولار، فيما ارتقى للمركز الثاني جيف بيزوس، مؤسس موقع أمازون، بثروة بلغت حوالي 67 مليار دولار.

وجاء في المركز الرابع مؤسس موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، مارك زوكربيرج بـ55 مليار و500 مليون دولار، وحل لاري إليسون، المؤسس والمدير التنفيذي لشركة أوراكل، خامسا بـ49 مليار و300 مليون، فيما احتل مايكل بلومبيرج، رجل الأعمال وعمدة مدينة نيويورك الأسبق، المركز السادس بـ45 مليار دولار.

وقد تراجع ترامب، الساعي للرئاسة الأمريكية، 35 مركزا ليصل إلى المركز الـ156 بثروة قدرت بثلاث مليارات و700 مليون دولار، بعدما تراجعت ثروته في الشهرين الماضيين حوالي 800 مليون دولار.

وأوضح المسئولون في فوربس أن “أغنى 400 شخص في الولايات المتحدة هم الأغنى على الاطلاق من أي فترة مضت، ويبلغ اجمالي ثروهم حوالي 2 تريليون و400 مليار دولار، بمتوسط 6 مليارات لكل منهم، وهي مستويات لم نرها من قبل”.

الصفحة 8 من 8

صوت وصورة

أحوال الطقس Weather

 
Go to top