اعتبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن القدس أصبحت "عاصمة إسرائيل"، ولم يعد هناك إمكانية للحديث بشأنها على طاولة المفاوضات بعد اعتراف إدارته بذلك.
وقال ترامب في تصريحات صحفية أمس الأحد، إن اعتراف إدارته بالقدس عاصمة لإسرائيل، كان "وعدا انتخابيا هاما"، وقد نجح في تنفيذه، لذلك "أصبحت المدينة خارج دائرة التفاوض"، معتبرا أن القرار بشأن القدس يمثل "أهم إنجاز له خلال العام الأول من حكمه في البيت الأبيض".
وأكد ترامب "ضرورة أن يتوصل الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي إلى تسوية سياسية تفضي إلى اتفاق سلام"، موضحا أن "الإدارة الأمريكية تنتظر ما يمكن أن يحدث من أجل تقديم مبادرتها للسلام".
وفي 6 دجنبر الماضي، أعلن ترامب الاعتراف بالقدس المحتلة (بشطريها الشرقي والغربي) عاصمة مزعومة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إليها، الأمر الذي أثار غضبا عربيا وإسلاميا وقلقا وتحذيرات دولية.
وعلى إثر هذا القرار، أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في عدة مناسبات، أن الولايات المتحدة لم تعد وسيطا لعملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


صوت وصورة

Hijri Date

الجمعة 5 ذو الحجّة 1439

الجمعة 17 آب/أغسطس 2018

Salaat Times

أحوال الطقس Weather

 
Go to top