قال مصدر قيادي في حزب "العدالة والتنمية" المغربي، السبت، إن عبد الإله بنكيران، أمين عام الحزب ورئيس الحكومة المكلف، كشف عن حدوث “انفراج” في مسار مشاورات تشكيل حكومته بعد موافقة حزب “الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية” (يسار) على المشاركة فيها.

 

وبذلك يضمن بنكيران الأغلبية اللازمة لتشكيل الحكومة الائتلافية، لكنه ينتظر الحصول على موافقة نهائية من “حزب التجمع الوطني للأحرار” على الانضمام للحكومة، والتي تضمن له أغلبية مريحة بدلا من أغلبية بسيطة.

وأوضح المصدر، رافضا الكشف عن هويته لأنه غير مخول له التصريح لوسائل الإعلام، أن بنكيران أخبر قياديين بحزبه، في اجتماع مغلق لـ”مؤسسة منتخبي العدالة والتنمية”، عما وصفه بـ”انفراج” في مشاورات تشكيل الحكومة، بعد لقائه أمس الجمعة، بإدريس لشكر، الكاتب الأول لـ”حزب الاتحاد الاشتراكي”، الذي أبلغه قرار المكتب السياسي لحزبه بالمشاركة في الحكومة.

وأضاف المصدر، الذي حضر الاجتماع، أن بنكيران أخبر قياديي حزبه أن “الإعلان الرسمي عن الأغلبية الحكومية بات قريباً”.

ولم يكشف بنكيران عن موعد الإعلان الرسمي عن هذه الأغلبية، فيما لم يتسن الحصول على تعقيب فوري من “حزب الاتحاد الاشتراكي”.

و”مؤسسة منتخبي العدالة والتنمية” تتكون من عمداء المدن الكبرى ورؤساء البلديات المنتمين للحزب.

يذكر أن الأغلبية البرلمانية المطلوبة لتنصيب الحكومة هي 198 مقعدا من أصل 395 مجموع عدد مقاعد مجلس النواب.

 

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


صوت وصورة

Hijri Date

الثلاثاء 8 شعبان 1439

الثلاثاء 24 نيسان/أبريل 2018

Salaat Times

أحوال الطقس Weather

 
Go to top