موتي جميل لماذا تخافونه أيها القتلة؟
-أيها الموت ؛ أيها المقدس سنلتقي حتما فقط لا أريدك ان تتلوث بقاتل غبي يأخذني للقائك

- نكاية فيهم سيكبر الموت داخلنا بخير ولن يغتالوه قبل وقته
-لدينا ما نقوله حتى ونحن ميتون

-لن نموت إلآ واقفين
- ما أنا متأكد منه إنكم لن تستطيعوا أن تأتونني بموتي صاغرا لكم
-يخافونني ميتا أكثر مني حيا


-لعلكم تفكرون ان تجعلوا من موتي حذاء لكم غير انه لن يكون على مقاس نواياكم
-أنت أيها القاتل المفترض ؛ أيها القاتل المحتمل ؛ أيها المتعثر بيني وبينك أيها المتبعثر بين خوفك واطمئناني اقترب أكثر مني سترى وجهك مختلفا في ابتسامتي لك
-لم يعد يزعجني أن أغادر نهارا يتهيّأ لي كاذبا بربطة عنق ملوّنة
لن يزعجني أيضا أن يُسجّوني على بلاط بارد ليغسلوني
في اتجاه تراب لا خونة فيه
-تلك التي ستطلّ من الشرفة سوف تكتفي
بمنديلها إشارة للبلاد
سنكون حزينة أو أقلّ
كنزتها الصوفية البيضاء
تؤجّل قيلولة المعنى
نظرتها أبعد من الحلم قليلا
تسرح بماعز الرغائب عند أعشاب المنخفضات
-مت قبلكَ ومازلت أحيا بعدكَ
-لن تبارح مكانك قبل أن تجد نفسك محاصرا بالعدد المهول من الأبناء والبنات الذين أنجبهم زواجي برصاصتك.
قفصة/ ديسمير 
2012

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


صوت وصورة

أحوال الطقس Weather

 
Go to top