أكد الناخب الوطني هيرفي رونار أنه يعرف جيدا المنتخب المصري، بعدما قام بمتابعته جيدا، مشيرا إلى أنه منتخب قوي و سيلعب معه بالطريقة المناسبة للفوز.
وقال الناخب الوطني في الندوة الصحفية التي عقدها صباح اليوم السبت أنه كيفما كانت وضعية الملعب لابد من اللعب جيدا لتحقيق الانتصار.
رونار أكد أن المهم هو أن المنتخب المغربي يجب أن يكون في الموعد ويكون هو الأقوى ليتأهل لنصف النهاية بغض النظر عن أن المنتخب المصري منتخب قوي ومتعود على هذا النوع من المنافسات وعلى أرضية الملعب السيئة.
و أوضح رونار أنه في كأس إفريقية يجب التعود على أي شيء، و القيام بكل شيء للتأهل، مطالبا في نفس الوقت بعدم الحديث عن الملعب مهما كانت حالته.
و أضاف مدرب المنتخب المغربي حديثه قائلا ” العقدة المغربية المصرية ؟؟ الماضي يبقى من الماضي، هنيئا لكل الفرق المغربية التي حققت نتائج و مستويات جيدة أمام مصر و هذا أمر صعب، نحن الان في 2017 وعلينا تحقيق شيء ما، نريد أن نسعد الشعب الذي ينتظر ذلك أكثر من 12 سنة، الآن فريق جديد و جيل جديد عليه تقديم كل ما يملك”.
و في رده على سؤال “البطولة” بخصوص التغييرات التي قد تشهدها تشكيلة الأسود في مباراة يوم غد مقارنة بمباراة الكوت ديفوار، قال رونار “كل مباراة و كل خصم له خططه و له طريق لنواجهه بها، علينا ان نكون جاهزين جيدا، و علينا ان نعمل على استرجاع الكرة بسرعة في الوسط ومباغثتهم، خاصة و أنهم يتكتلون بشكل سريع”.
أما بخصوص مدرب المنتخب المصري الأرجنتيني هيكتور كوبر، قال رونار ” لم يسبق لي مواجهة كوبر، شرف لي مواجهته ، إنه مدرب كبير”.

 .

توجهت  بعثة المنتخب المغربي لكرة القدم  صباح اليوم إلى مدينة بور جونتي، التي من المقرر أن تحتضن المباراة أمام منتخب مصر، الأحد المقبل، في الدور ربع النهائي لكأس أمم إفريقيا بالجابون 2017

وتلقى مسؤولو منتخب المغرب رسالة من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم تبلغهم بأن ملعب مدينة بور جونتي سيحتضن المباراة أمام مصر، بعدما أكدت أخبار  أن الكاف سيغير الملعب بسبب سوء أرضيته.
وكان منتخب المغرب يقيم ببيتام التي تبعد عن أوييم بـ70 كم، حيث احتضنت الأخيرة مباريات الأسود في المجموعة الثالثة.

ومن المقرر أن تسافر بعثة منتخب المغرب من بيتام إلى أوييم عبر الحافلة في رحلة  لمدة ساعة، على أن تتنتقل من أوييم إلى بور جونتي عبر الطائرة.

وكان من المقرر أن يجري هيرفي رينارد المدير الفني للأسود مرانا للاعبيه هذا الصباح، لكنه ألغي بعد قرار الكاف بسفر البعثة إلى بور جونتي.

ودعت الجزائر  نهائيات كأس إفريقيا المقامة حاليا بالغابون من دورها الأول، إثر تعادلها مع المتأهل سلفا ومتصدر المجموعة المنتخب السينغالي بهدفين لمثلهما.
وسجل هدفي المنتخب الجزائري  لاعب ليستر سيتي إسلام سليماني في الدقيقتين العاشرة والثانية والخمسين، فيما سجل هدفي المنتخب السينغالي كل من بابا مولي ديوب في الدقيقة الثانية والأربعين وموسى سو في الدقيقة الثالثة والخمسين.
من جانب آخر التحق المنتخب التونسي بنظيره السنغالي في الدور الثاني، بعد فوزه على المنتخب الزيمبابوي متذيل المجموعة بنتيحة أربعة أهداف لهدفين، سجلت بأكملها في الشوط الأول، وتناوب عليها نعيم السليتي في الدقيقة العاشرة ويوسف المساكني بالدقيقة الثانية والعشرين ثم طه ياسين الخنيسي في الدقيقة السادسة والثلاثين إلى جانب وهبي الخزري من ضربة جزاء بالدقيقة الخامسة والأربعين.
بينما سجل هدفي المنتخب الزيمبابوي كنولدج موسونا وتينداي ندورو في الدقيقتين الثالثة والأربعين والثامنة والخمسين من عمر المباراة.

أضاع   أسود الكاميرون  أحلام أصحاب الأرض عندما أطاح المنتخب الكاميرون لكرة القدم بنظيره الغابوني  من الدور الأول لبطولة كأس الأمم الأفريقية الحادية والثلاثين المقامة حاليًا في الغابون بعدما تعادل معه سلبيًا اليوم الأحد في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الأولى بالدور الأول للبطولة.
ورفع المنتخب الكاميرون رصيده إلى 5 نقاط في المركز الثاني بفارق الأهداف خلف منتخب بوركينا فاسو الذي تغلب على منتخب غينيا  بيساو 2/0 في المباراة الأخرى بالمجموعة فيما ارتفع رصيد المنتخب الغابوني إلى 3 نقاط في المركز الثالث حيث كان التعادل اليوم هو الثالث له على التوالي في المباريات الثلاث التي خاضها بالمجموعة.
وبهذا، يلتقي المنتخب الكاميرون في دور ال8 مع نظيره السنغالي الذي ضمن صدارة المجموعة الثانية قبل مباريات الجولة الثالثة لتصبح المباراة بينهما في دور ال8 مواجهة مكررة لنهائي البطولة في نسخة 2002 التي استضافتها مالي .

يواصل المنتخب المغربي استعداداته لخوض أول مباراة له في نهائيات أمم إفريقيا 2017 التي تنطلق غدا السبت بالجابون.

ويخوض منتخب المغرب  واحدا كل يوم حتى الأحد المقبل بمشاركة جميع اللاعبين باستثناء فيصل غراس لاعب هارتس الأسكتلندي آخر لاعب استدعاه المدير الفني هيرفي رينارد للقائمة التي ستشارك بالكان.
ويفرض رينارد طوقا قويا من السرية على تدريبات المنتخب المغربي مانعا رجال الصحافة من الاقتراب من اللاعبين والإدلاء بالتصريحات ليحافظ على تركيزهم قبل مباراة الكونغو الديمقراطية الإثنين المقبل، في إطار منافسات المجموعة الثالثة التي تضم أيضا كوت ديفوار وتوجو.
ويحاول رينارد التغلب على الغيابات الكبيرة التي ضربت خط وسط الأسود بعد إصابة كل من يونس بلهندة وأسامة طنان المحترفين بالدوري الفرنسي ونور الدين أمرابط وسفيان بوفال المحترفين بالدوري الإنجليزي.

 

الصفحة 10 من 13

صوت وصورة

أحوال الطقس Weather

 
Go to top