سجلت مدينة برشلونة أضخم تظاهرة في تاريخها بمشاركة مليوني شخص ومن ضمنهم آلاف المغاربة مطالبة باستقلال إقليم كاتالونيا عن اسبانيا.

وأكد رئيس حكومة كاتالونيا التي تتمتع بالحكم الذاتي أرثورو ماس أن "كاتالونيا أصبحت في أكثر وقت مضى في حاجة لبنيات دولة خاصة بها". 
وهكذا، فقد شارك مئات الآلاف في تظاهرة برشلونة مساء أمس الثلاثاء للمطالبة باستقلال إقليم كاتالونيا عن اسبانيا، وقدر المنظمون المشاركة في مليوني شخص وشرطة الإقليم في مليون ونصف بينما أكد الحرس المدني أن المشاركة لم تتجاوز 600 ألف.


ويعتبر المراقبون أن هذه التظاهرة هي الأكبر التي يقوم بها دعاة استقلال إقليم كاتالونيا في تاريخهم، وعنونت جريدة الباييس صفحتها الأولى اليوم ب "استقلاليو كاتالونيا في أضخم استعراض لقوتهم".

وشارك آلاف المغاربة خاصة ذوي الاصول الريفية الذين رفعوا الاعلام الأمازيغية في هذه التظاهرة المنادية باستقلال إقليم كاتالونيا عن اسبانيا، وتؤكد مصادر كاتلانية-مغربية أن أغلبية المغاربة يتعاطفون بل والكثير منهم منخرط في عدد من الأحزاب التي لا تعترف بإسبانية إقليم كاتالونيا. ويعتبر مغاربة كاتالونيا الأكثر اندماجا في العمل السياسي في مجموع اسبانيا
وصرح رئيس حكومة كاتالونيا أرثورو ماس اليوم الأربعاء أن "كاتالونيا أصبحت في أكثر وقت مضى في حاجة ماسة الى بنيات دولة خاصة".
وتساهم الأزمة الاقتصادية التي تمر منها اسبانيا في ارتفاع مشاعر الانفصال والاستقلال في بعض أقاليم اسبانيا وخاصة كاتالونيا وبلد الباسك بسبب المواجهة مع الحكومة المركزية التي يرأسها المحافظ ماريانو راخوي من الحزب الشعبي حول المخصصات المالية لكل إقليم

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


صوت وصورة

أحوال الطقس Weather

 
Go to top