×

تحذير

خطأ في تحميل التطبيق: com_comprofiler, لم يتم العثور على التطبيق
خطأ في تحميل التطبيق: com_community, لم يتم العثور على التطبيق
خطأ في تحميل التطبيق: com_jsocialsuite, لم يتم العثور على التطبيق

 

توفي جون سولستون، العالم البريطاني الحائز على جائزة نوبل الذي ساعد في فك شفرة الجينوم البشري عن عمر 75 عاما، بحسب سكاي نيوز عربي.
وأكد مركز سانغر، مركز أبحاث الجينوم البارز الذي كان سولستون يديره ذات يوم، الجمعة وفاة العالم البريطاني.
وتخرج العالم من جامعة كامبريدج عام 1963، وقام بأبحاث الدكتوراه في كاليفورنيا قبل أن ينضم إلى مجموعة سيدني برينر في مختبر علم أحياء الجزيئات في جامعة كامبريدج، حيث تم التعرف على هيكل الحمض النووي للمرة الأولى.
وعام 1990، نشروا خريطة الجينات للدودة الاسطوانية، وعام 1992، عين سولستون مديرا لمركز سانغر، الذي أسس في كامبريدج ليقود المساهمة البريطانية في مشروع الجينوم البشري العالمي.
وحاز على جائزة نوبل في الطب عام 2002 لعمله المتعلق بكيفية تنظيم الجينات لتطوير الأعضاء وكيفية موت الخلايا.

 

كشف المدير التنفيذي لتويتر، جاك دورسي، مؤخرا عن نية الموقع إتاحة إمكانية توثيق الحسابات أمام جميع المستخدمين عبر آلية ثابتة، وفقا لما أوردته مواقع تقنية متخصصة.

وجاء إعلان دورسي خلال بث حي عبر تطبيق "بريسكوب" لم يتم الإعلان عنه مسبقا، في إطار فتح نقاش عام حول حالة الموقع وكيفية تعامله مع أهم القضايا والمشاكل الحالية، على غرار نشر الأخبار الكاذبة، ومكافحة المحتوى المسيء وغير القانوني.

وبخصوص توثيق الحسابات قال دورسي "تتجه النية إلى فتح باب توثيق الحسابات أمام الجميع".

ولم يفصح دورسي عن معلومات تفصيلية بشأن كيفية تنفيذ عملية التوثيق، ولكن من المتوقع أن تتضمن كشف المستخدم عن حساب آخر له على شبكة اجتماعية كبرى مثل فيسبوك أو رقم هاتف أو بريد إلكتروني أو صورة من مستند حكومي كبطاقة شخصية أو جواز سفر.
 

 

كشف مؤسس أمازون ورئيسها التنفيذي جيف بيزوس، عن ساعة ضخمة يمكنها العمل لعشرة آلاف سنة.
وقال بيزوس عبر حسابه على موقع تويتر إن بناء الساعة يجري حاليا على عمق نحو 150 متراً، داخل جبل يقع غربي تكساس في الولايات المتحدة.
وتعمل الساعة بالطاقة الحرارية الأرضية. وأشار بيزوس إلى أنها ساعة خاصة مصممة لتكون رمزاً للتأمل على المدى الطويل.
ويتم العمل على الساعة، منذ ما يقرب من 3 عقود، وتم تصميمها لتدق مرة واحدة في السنة.
 

 

أعلنت حكومة غامبيا تعليق تنفيذ عقوبة الإعدام في البلاد سعيا لتحسين صورتها على الصعيد الدولي في أعقاب عزل رئيسها السابق يحيى جامع العام الماضي.

وقال الرئيس الغامبي أداما بارو أمس الأحد خلال كلمه بمناسبة الذكرى 53 لاستقلال بلاده عن بريطانيا: "سأستغل هذه الفرصة كي أعلن وقف عقوبة الإعدام في غامبيا كخطوة أولى نحو إلغائها".

ويحاول بارو منذ توليه السلطة قبل عام، إصلاح الأضرار التي لحقت بسمعة بلاده خلال فترة حكم الرئيس السابق جامع وشهدت انتهاكات لحقوق الإنسان.

وغادر جامع إلى غينيا الاستوائية بعد ضغوط مورست عليه من جهات مختلفة وبالأخص مجموعة دول غرب إفريقيا، ليسدل الستار بذلك على حقبة حكمه، التي استمرت 23 عاما.
 

 

قُتل 17 شخصاً على الأقل، عندما فتح شاب يبلغ من العمر 19 عاماً النار، أمس الأربعاء 14 فبراير 2018، داخل مدرسة ثانوية في جنوب شرقي فلوريدا، وفق ما أعلن شريف مقاطعة برووارد، في عملية إطلاق نار هي من بين الاسوأ منذ 25 عاماً في الولايات المتحدة.
وقد تم القبض على مطلق النار والتعريف عنه بأنه نيكولاوس كروز، المولود في شتنبر 1998، الذي اعتُبرت منشوراته على شبكات التواصل الاجتماعي بأنها "مقلقة للغاية"، وقد كان مسلحاً ببندقية شبه آلية طراز ار-15.
وقال مكتب شريف مقاطعة برووارد على تويتر إن "مطلق النار الآن قيد الاعتقال".
وحصلت الحادثة قبيل انتهاء الدروس في مدرسة مارجوري ستونمان دوغلاس الثانوية في مدينة باركلاند، التي تقع في الجزء الجنوبي من الولاية.
وقال المشرف على المنطقة التعليمية في المقاطعة، روبرت رونسي، لقناة "سي إن إن" إنه يبدو أن الحادثة قد انتهت، مضيفاً: "إنه يوم رهيب بالنسبة لنا".
وأضاف رونسي: "لم نتلق أي تحذير أو أي إشارة" لوجود تهديد.
وأعلن مكتب التحقيقات الفدرالي "إف بي آي"، أنه يقدم المساعدة للشرطة المحلية في التحقيقات.
وقال سكوت اسرايل، شريف مقاطعة برووارد، إن مطلق النار كان طالباً سابقاً بالمدرسة، وقد تم فصله منها لأسباب تأديبية. وأضاف أنه تم في وقت لاحق القبض عليه في منطقة كورال سبرينغز القريبة.
وأشار اسرايل إلى أن السلاح الذي تم استخدامه في عملية إطلاق النار هو سلاح يسهل كثيراً الحصول عليه في غالبية أراضي الولايات المتحدة.
ونشرت شبكة سي بي إس فيديو يبدو أنه تم تصويره داخل أحد صفوف المدرسة، وفيه تُسمع طلقات نارية متتالية. ويظهر أيضاً طلاب تحت مقاعدهم أو ممدين بصمت، بينما يسمع صراخ في مكان أبعد.
وشوهد عشرات التلامذة، بعضهم كانوا يرفعون أيديهم في الهواء، والبعض الآخر يشبكون أيديهم وراء رؤوسهم، وهم يخرجون وراء بعضهم البعض من ثانوية مارجوري ستونمان دوغلاس، بحسب الصور التي بثتها قنوات التلفزيون المحلية.

 

قدم وزير الشؤون الخارجية الهولندي هالبي زيلسترا أمس الثلاثاء استقالته من منصبه غداة اعترافه بالكذب بشأن لقاء مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
وكان زيلسترا قد أكد أمام مؤتمر لحزب الشعب الليبرالي المحافظ الحاكم في ماي 2016 إنه كان موجودا "في المقاعد الخلفية كمساعد" خلال الاجتماع الذي تحدث فيه بوتين عن تعريف "روسيا الكبرى".
وقال زيلسترا، بعد استقالته، إن مصداقيته تعرضت لضرر بالغ جراء هذه المسألة وأنه من المستحيل بالنسبة إليه الاستمرار في منصبه.
من جهة أخرى، جدد البرلمان الهولندي أمس ثقته برئيس الوزراء مارك روته إثر استقالة وزير خارجيته هالبي زيلسترا، وذلك خلال جلسة برلمانية طارئة. وقال زيلسترا خلال الجلسة البرلمانية التي حضرها رئيس الوزراء "هذا أكبر خطأ ارتكبته في مسيرتي على الإطلاق"، مشددا على ان مصداقية وزير الخارجية يجب أن تكون "بعيدة عن الشكوك، داخل وخارج البلاد".
وعين زيلسترا وزيرا للخارجية قبل أربعة أشهر فقط، وأتت استقالته قبل ساعات من زيارة كان مقررا ان يقوم بها الى موسكو للقاء نظيره الروسي سيرغي لافروف.

الصفحة 1 من 12

صوت وصورة

Hijri Date

الثلاثاء 8 ربيع الثاني 1442

الثلاثاء 24 تشرين2/نوفمبر 2020

Salaat Times

Go to top